الرئيسية - أخبار محلية - عاجل : الحراك يعود لمرحلة التصفيات الداخلية وياكل بعضة البعض ونجاة الشنفرى وخالد مسعد من محاولة اغتيال اثمة (تفاصيل)

عاجل : الحراك يعود لمرحلة التصفيات الداخلية وياكل بعضة البعض ونجاة الشنفرى وخالد مسعد من محاولة اغتيال اثمة (تفاصيل)

الساعة 02:09 صباحاً



ي خطوة لاعادة انتاج الماضي والتصفيات الدموية الداخلية بين قوى الحراك الجنوبي نجى مساء اليوم  نايب رئيس المجلس الاعلى للحراك الجنوبي صلاح قايد الشنفرى  ورئيس حراك الضالع خالد مسعد وكلاهما من فصيل باعوم  من محاولة اغتيال داخلية في منطقة لكمة لشعوب بمديرية الحصين  وهما منطقتان تقعان تحت سيطرة الحراك ولا وجود لما يسمى لقوات الاحتلال التي اعتاد الحراكيون تحميل اي حادثة لقوات الاحتلال
وقالت المصادران الشنفرى ومسعد تعرضوا لوابل من الرصاص الحي من اتجاهات مختلفة خلفت اضرار في السيارة التي كانت تقل الشنفرى ومسعد وتهشمت زجاجات السيارة عقب عودتهما من امسية رمضانية
وحاول محرر هنا عدن الاتصال بالقيادي الشنفرى فجاوبة المرافق الشخصي للشنفرى مكتفيا بالقول انهم تعرضوا لمحاولة اغتيال ورافضا الحديث باي تفاصيل ومن الجهات التي تقف خلف الحادثة
واعتبر مراقبون ما يدور في الضالع مؤشر خطير لاعادة الصراعات القديمة ومرحلة التصفيات الدموية واعاد الكثير من انصار الحراك مراجعة حساباتهم القبول بالوحدة اليمنية
الجدير بالذكر ان محافظة الضالع تشهد صراع محموم بين قوى الحراك الاول يتزعمة شلال شايع من فصيل البيض والثاني يتزعمة صلاح الشنفرى من فصيل باعوم كما يتزعم امين صالح ومحمد مسعد العقلة المجلس الوطني
 وقال مصدر بالحراك ان الحادثة لقيت استنكار اسع من مختلف القوى السياسية بالضالع
 
وعلق ناشطون على الحادثة بالقول ان الحراك اصبح كالنار ياكل بعضه البعض