آخر تحديث  الجمعة 15 12 2017 04:50
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
شاهد بالصور الجنرال علي محسن رية يتفقد أحوال المقاتلين الأبطال في جبهة نهم ويبارك الانتصارات

نائب رئيس الجمهورية يتفقد أحوال المقاتلين الأبطال في جبهة نهم ويبارك الانتصارات

تفقد نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح اليوم في زيارة له، أحوال المقاتلين الأبطال في الخطوط المتقدمة بجبهة نهم بمحافظة صنعاء برفقة قيادة قوات التحالف في مأرب للاطلاع على حجم الانتصارات الكبيرة والمستجدات الميدانية.
وكان في استقباله لدى وصوله إلى الصفوف الأمامية قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن ناصر الذيباني ورئيس عمليات المنطقة العميد الركن ناصر العواضي وعدد من قادة الوحدات وقادة والجبهة والمرابطين في مواقع الشرف والبطولة.
وبارك نائب رئيس الجمهورية الانتصارات الأخيرة التي أحرزها أبطال الجيش الوطني بمساندة ودعم قوات التحالف وما تحقق من إنجازات في سبيل استكمال التحرير والتقدم صوب استعادة العاصمة صنعاء وإنقاذها من عبث ميليشيا الحوثي الانقلابية.
ونقل نائب الرئيس خلال جولته التفقدية تحيات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي الذي يتابع باستمرار تطورات الأوضاع الميدانية ويثمن تضحيات الأبطال ودعم الأشقاء في التحالف.
وأدلى نائب رئيس الجمهورية بتصريح خلال الزيارة عبر خلاله عن التحايا والتبريكات لأبناء العاصمة وكل أبناء اليمن الذين تحملوا جور وسوء الانقلابيين الحوثيين الذين دمروا كل مقومات البلد وإمكانياته وسعوا لتمزيق نسيجه الاجتماعي.
كما عبر نائب الرئيس عن الشكر والتقدير لقيادة دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وكل دول التحالف التي دعمت اليمن بسخاء في سبيل استعادة الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأكد نائب الرئيس بأن كل مناطق طوق صنعاء لم تكن أرضية للحوثي ولن تكون كذلك، فهي منذ القدم حاضنة الأحرار الجمهوريين ثوار سبتمبر وأكتوبر، وأبناؤها اليوم جميهم ممن يرفضون حكم الميليشيات وينادون بالدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.
وأشار نائب الرئيس إلى أن أبناء قبائل طوق العاصمة يشاركون بفاعلية في معركة التحرير إلى جوار كل أبناء الشعب اليمني الذين يشتركون جميعاً ويقاتلون من أجل استعادة كرامة اليمن وأمنه واستقراره وسلامته ووحدة أراضية.
ووجه نائب رئيس الجمهورية رسالة إلى أبناء العاصمة وأحرار القوات المسلحة والمؤتمر الشعبي العام وكل المكونات السياسية والاجتماعية من الحذر واليقظة من مكر وغدر الحوثي الذي لا يستثني أحد ويستهدف حتى المنازل والمساكن والمعسكرات والمدارس ودور العبادة، مؤكداً بأن النصر قريب وأن الشرعية قادمة لا محالة.
وقال في تصريحه: "إن جماعة الحوثي لا تعيش إلا على الدمار والخراب وفي وحل الحرب وهو تاريخها الذي يعرفه كل اليمنيون في حين تنادي الشرعية بالسلام والحوار الذي يُقابل دائماً برفض الحوثي كونه لن يتمكن من العيش إلا في ظل الحرب".
وأضاف: "جماعة الحوثي تمثل مخالب إيران في اليمن والجزيرة العربية والمنطقة، فلا يمكن للأيادي اليمانية أن تُطلق الصواريخ باتجاه مكة المكرمة، ولا يمنكن لليمنيون أن يستهدفون العاصمة السعودية الرياض التي هي حاضنة الأمة ولا يمكن أن يقوم اليمنيون باستهداف بعضهم البعض وقتل المدنيين في مختلف المدن اليمنية وتدمير البنية التحتية، لكن كل ذلك هو نتاج الأفكار المستوردة من إيران".
ونوه إلى سعي الحوثي إلى أدلجة مناهج التعليم واستهدافها باعتبارها المنهج الذي يتوحد عليه كل اليمنيون وهو الأمر الذي أغاض هذه الجماعة وسعت بكل جهدها للتحريف والتزييف ومحاولة القضاء على نهج الأمة وإمكاناتها التاريخية. 
وأكد بأن الجيش الوطني والشرعية قادمون لخلاص اليمنيين ورفع الوضع المأساوي الذي يئن منه الجميع في كل المحافظات بسبب ممارسات الانقلاب البشعة، داعياً كل المواطنين إلى عدم الانجرار خلف الحوثيين وعود من غرر بهم فالوقوف مع الحوثي لا يجلب إلا الخراب والدمار.
واستمع نائب رئيس الجمهورية خلال الزيارة إلى أبنائه من المقاتلين الأبطال المرابطين في ميادين الشرف والبطولة، مشيداً بعزائمهم الصلبة التي لا تلين ومعنوياتهم العالية وما قدموه من ثبات واستبسال في سبيل حماية اليمن وهويته وأهداف الثورة والجمهورية.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق