الرئيسية - أخبار محلية - مكونات الحراك تدعو الامارات لمراجعة موقفها من دعم فصيل يؤجج الصراع الجنوبي

مكونات الحراك تدعو الامارات لمراجعة موقفها من دعم فصيل يؤجج الصراع الجنوبي

الساعة 02:05 صباحاً (هنا عدن ؛ خاص )



كونات الحراك تدعو الامارات لمراجعة موقفها من دعم فصيل يؤجج الصراع الجنوبي  
عدن / خاص 
احيت مكونات الحراك الجنوبي مساء اليوم الثلاثاء 21 مايو بساحة المنصورة بالعاصمة عدن فعالية بمناسبة الذكرى ال 25 لفك الارتباط الذي اعلنه الرئيس علي سالم البيض في 21 مايو 1994م .
واقامت في الساحة  مادبة افطار  بهذه المناسبة .
وصدر عن الفعالية بيانا سياسيا فيما يلي نصه : 
بسم الله الرحمن الرحيم   
قال تعالى:
((,الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)):
وقال تعالى:((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ)) صدق الله العظيم
ياشعب الجنوب العظيم؛؛
في هذه الليله  المباركة في عاصمتنا  الجنوبية عدن نلتقي  لإحياء الذكرى ال25 لفك الإرتباط في رسالة سياسيه للغزاة الحوثيين والعفاشيين مفادها بإن ساحات الجنوب  واحدة وتشد بعضها بعضا في ميادين القتال في الجبهات كما في ميادين السياسه والإعلام,
وإن الجنوب كالجسد الواحد إذا أشتكى أو عانى  منه جزء تداعى له بقية الاجزاء.
 فقد تداعى اليوم أبناء الجنوب للدفاع عن حدود الجنوب في الضالع  ومكيراس والمسيمير ويافع  , وتشابكت سواعدهم واختلطت دمائهم كما تشابكت سواعدهم و اختلطت دمائهم في ساحات وشوارع وأزقة عدن  في معارك الشرف والفداء  أثناء الغزو الحوثي -العفاشي الاجرامي في عام 2015م وأجبرت الغزاة صاغرين على جر ذيول الهزيمة..وسيلقنهم شعبنا هزيمة بعد هزيمه بإذن الله  كلما عاودوا غزوهم وعدوانهم.
ولقد كتب التاريخ ابطال  الجنوب فمنهم من قضى ومنهم من لازال بين ظهرانينا يواصل الكفاح.
يا أحرار وحرائر الجنوب؛ ؛
إن مايجري اليوم على ثغور الجنوب هو غزو ثالث وحرب معلنه ثالثه من قبل العصابات الحوثية -والعفاشيه ويسندها خارجيا إصطفاف الأحزاب اليمنيه ممثله بنفايات أحزاب اللقاء المشترك اليمني التي تتوغل في كل المؤسسات من حكومة وبرلمان ومؤسسات عسكريه  وجميعها تلتقي على هدف واحد ووحيد وهو إما السيطرة على الجنوب من خلال المؤسسات والقرار السياسي والاعلامي والتشريعي والدبلوماسي أو عبر الغزو  والزحف على الجنوب ومن خلال مايسعون إليه في حالة فشل الغزو والسيطرة على الجنوب هو تمكينهم من العوده عبر  مؤسسات الامم المتحده ورعايتها لما يسمى بالمحادثات ومحاولات فرض تسوية سياسيه وتحقيق ماعجزوا عن تحقيقه عبر الحرب  أو التآمر  ليتم تحقيقه عبر السلم والتسويات..
يا مناضلوت ومناضلات الجنوب؛؛
إن المرحلة خطيرة وإن ساحات التآمر متعدده معلنه وخفية وتتطلب الصدق في القول والعمل والثبات في المواقف فالجميع مستهدف والجميع في مركب واحد وعلينا أن نعيد اللحمة للجسد الجنوبي كما كانت قبل الغزو الحوثي- العفاشي وأثنائه ,فقد أبهرنا العالم في حراكنا الجنوبي من خلال 14 مليونية لم يكن من شعار لها سوى شعار التحرير والإستقلال ولم يكن لها من هدف سوى إستعادة الجنوب لدولته المستقلة,فيومها أفشلنا اختراقنا من قبل ماسمي بثورة التغيير اليمنيه وإفشلنا  بنود المبادرة  الخليجية بندا بندا من انتخابات الى مؤتمر حوار يمني إلى صياغة دستور لسبب واحد وهو إن شعبنا كان موحدا على قلب رجل واحد ولأنهم بالمبادره الخليجيه أرادوا القفز على إرادة وتضحيات شعب الجنوب الجسيمه..عبر ألضم والالحاق..وهو مايجري اليوم التشريع له عبر مايسمى بالحوارات المتنقله بين عواصم العالم..وإيجاد اي طرف جنوبي يقبل المشاركه وليمرر المؤامرة. .
ما أحوجنا اليوم إلى إستعادة  الزخم الجنوبي الذي عهدناه واعادة الإصطفاف الوطني خلف مشروعنا الوطني الواضح الذي دفع شعبنا  منذ الوحدة المشئومة في عام 1990م وخلال 3 عقود الكثير من الدم والدموع والمعاناه من اجله, مشروع وطني يستوعب كل مكونات ومقاومة وفئات وشرائح شعب الجنوب دون الغاء او تهميش او إقصاء لأحد,فالجنوب أكبر من المبادرات والمجالس والأحزاب بل والحكومات  والمصالح الأنانية الثانيه  الضيقه.
إنه لا يسعنا في هذه الأوقات العصيبة إلا ان نحيي دول التحالف العربي التي  كانت لنا السند والداعم  لصمود شعبنا أثناء الغزو الحوثي-العفاشي في عام 2015م وإستمرارها في التصدي ومواجهة الغزو المستمرلعصابات الحوثي , ونطالبهم الاعتراف باننا شركاء بالنصرعلى ارض الجنوب والوقوف معنا في تحقيق طموح شعبنا في الحرية والإستقلال بعد أن خذلتهم عصابات الشمال على مدى 4 أعوام ونيف في تحقيق أي نصر أو تحرير حتى محافظه شمالية واحده من قبضة العصابة الحوثية.
واننا بالقدر الذي نبادل التحالف الوفاء بالوفاء ندعو دولة الامارات العربية المتحدة لمراجعة موقفها في دعم فصيل جنوبي يكرس كل جهوده الاخيرة لتاجيج الصراع الجنوبي ممارسة وسلوكا بدلا عن توحيد الصف ونرجو لها ان لا تكون تكون خصما لفصائل الحراك الجنوبي . 
ياشعب الجنوب البطل،،
إننا نستحضر في هذه الذكرى أرواح كل شهداء الجنوب وقادتنا الجنوبيين الذين بذلوا دمائهم رخيصة في سبيل كرامة وعزة شعب الجنوب  عبر كل تاريخه النضالي الطويل
كما نحيي الابطال الصامدين في كل الجبهات وندعوا لهم  بالنصر المؤزر بإذن الله..
فلنمض جميعا يدا بيد وكتفا بكتف فالتاريخ تصنعه التضحيات ويحافظ عليه الصدق والوفاء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته