الرئيسية - أخبار محلية - دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز تحيي السمر الرمضاني الأول لناشطات المحافظة

دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز تحيي السمر الرمضاني الأول لناشطات المحافظة

الساعة 04:21 صباحاً (هنا عدن : خاص )

دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز تحيي السمر الرمضاني الأول لناشطات محافظة تعز :

تقرير|




 مساء اليوم الثلاثاء ١٦ رمضان ١٤٤٠ هـ الموافق ٢١ مايو ٢٠١٩ م نظّمت دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح "السمر الرمضاني الأول لناشطات محافظة تعز" في قاعة البيوت السعيدة.

هذه الفعالية الرمضانية، تأتي ضمن سلسلة فعاليات جماهيرية، تقام خلال شهر رمضان المبارك، من أجل دور نسوي فاعل في معركة التحرير والتغيير .

الأستاذة / أروى وابل ، عضو مؤتمر الحوار الوطني، عضو دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح ألقت كلمة الدائرة، أكدت في كلمتها على التمسك بالشرعية،  التى أختارها الشعب سبيلا وحيدا لإخراج اليمن إلى بر الأمان، وركزت على ضرورة مساندتها إلى أن يتم الإستفتاء على الدستور، وإجراء انتخابات ديمقراطية، كما نصت عليه مخرجات الحوار الوطني. 

كما دعت وابل إلى تكتل إعلامي وسياسي موحّد وفاعل، لحث كل من لديه قدرة على التواصل، لتوعية المجتمع نحو العمل على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، والسير قدماً نحو المستقبل.

كما حذرت وابل من تشتت الجهود، والتخبط في المسارات، لأن العوائق والتحديات كبيرة، وعلى الجميع أن يستشعر المسؤلية الوطنية، حتى نصل جميعاٌ نحو الحرية والتعايش.

كما ألقت رئيسة التحالف اليمني الأستاذة/ نجيبة عقلان كلمة عن التحالف اليمني لدعم الشرعية، كلمة دعت من خلالها إلى نبذ التفرقة، وترك التشرذم، وحل كل خلاف يدمر تماسك الشعب اليمني، ويمزق نسيجهم الاجتماعي، ويذكرهم أيضا بأن العدو المتربص بهم يستغل أزماتهم وخلافاتهم ويوظفها لمصلحته ومصلحة مشروعة التدميري.

ونادت عقلان - أيضا - كافة الأحزاب والتيارات، والأطياف والأفراد، إلى الوقوف صفاً واحداً، خلف متارس المقاومة والجيش الوطني، لتحرير كل شبر من وطننا المكلوم، مزعزعين جبهة الانقلاب، ومدمرين قواها، مؤكدين للعالم بأن عصور الظلام قد ولت، دون رجعة، وقريبا جدا ستزول كل مخلفات الفوضى، ليعود الوطن طوق نجاة لأبنائه وحضنا دافئا لساكنيه.

من جهتها دعت رئيسة مؤسسة شهيد التنموية الدكتورة/ خديجة عبدالملك في كلمة لها أبناء تعز أن يكونوا يداً واحدة لمواجهة الانقلاب، وقالت بأن تعز قدمت تضحيات كبيرة، ومازالت تقدم، وتعز العز ستنتصر بصمودها، وبثبات أبنائها.

تخلل الأمسية فقرات عديدة، من ضمنها الاسكتش الذي دعى الي توحيد الصف لتحرير تعز من المليشيات المسلحة، والأناشيد الوطنية والروحانية والمسابقات الثقافية.

وفي ختام الامسية صرحت رئيسة فريق تنظيم الأمسية الرمضانية، الأستاذة "سعاد القادري" قائلة:  إن الأمسية تهدف إلى توصيل رسالة الإصلاح من خلال إيجاد شراكة حقيقة، بين مختلف الأطياف والمكونات السياسية في المجتمع، وكذا إبراز الدور النسوي الفاعل، من أجل استكمال تحرير المدينة. 

حضر الأمسية الأستاذة/ أروى وابل في دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح ، وكذلك منسقة دائرة المرأة بحزب الرشاد، الأستاذة/ صفية آل زيد، كما حضرت رئيسة مؤسسة شهيد التنموية الدكتورة/ خديجة عبد الملك، ورئيسة التحالف المدني الأستاذة/ نجيبة عقلان،  ورئيسة مؤسسة "كلنا بلقيس للتنمية، الأستاذة/ فاطمة الحداد، ورئيسة "مؤسسة كفاية" الأستاذة/ مسك المقرمي، وعضوة نساء من أجل الحياة الأستاذة/ أنيسة الحمزي، والعديد من الشخصيات الأكاديمية والاجتماعية، ووالعديد من إلإعلاميات والناشطات في مدينة تعز .