الرئيسية - أخبار محلية - رسالة تحذيرية شديدة اللهجة من الشرعية اليمنية إلى “محمد بن زايد” تطالبه بالرحيل من اليمن وتكشف عن السيناريو الأسوأ

رسالة تحذيرية شديدة اللهجة من الشرعية اليمنية إلى “محمد بن زايد” تطالبه بالرحيل من اليمن وتكشف عن السيناريو الأسوأ

الساعة 08:01 صباحاً (هنا عدن : متابعات )

وجه مسؤول في الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، الأحد 16 يونيو/حزيران، رسالة شديدة اللهجة إلى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، بعد يوم من الكشف عن مخطط انقلابي في عدن ترعاه الإمارات.


 
وقال محافظ محافظة المحويت الدكتور صالح سميع، في رسالة لـ”بن زايد” “‏إني لك لناصح وإني عليك لمشفق، والله على ما أقول شهيد”.



وفي الرسالة التي نشرها سميع في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” ورصدها “الميدان اليمين” خاطب بن زايد بالقول: “جانب الانتهازية في القضية اليمنية، وابتعد عن الغرور، وجنون الفائض المالي، فلا تعبث بوحدة اليمن ولحمة أبنائه”.

وأضاف “فارق اليمن وأنت عظيم في نظر أبنائه، ولا تفارقه (كفقير اليهود : لا دنيا ولا دين)  

كما نشر الصحفي اليمني والدبلوماسي  المقرب من الرئاسة اليمنية انيس منصور الصبيحي  هشتاق 
‫طرد_الامارات_مطلب_شعبي⁩‬
‫ ⁧#طرد_الامارات_مطلب_الشرعيه_والشعب⁩‬
‫وقال انيس منصور في تغريدة له ‬‏التحرك السعودي الامريكي لاحتواء أزمة عدن لاتكفي ستظل وميض تحت الرماد 
‏وبكل حين أزمة وتوتر مالم يكن هناك تحرك شعبي جماهيري ضد الامارات يقابله تحرك سياسي ودبلوماسي يواكبه حضور إعلامي للمطالبة بطرد الامارات من الجنوب وان تذهب الى الجبهات ولا تتدخل بشؤون الشرعية


 

 

ويوم السبت 15 يونيو/حزيران 2019، كشف تسريب صوتي منسوب لقائد في قوات الحماية الرئاسية اليمنية عن وجود مخطط إماراتي لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبو ظبي على عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة.

وقال قائد اللواء الرابع في قوات الحماية الرئاسية اليمنية العميد مهران قباطي إن المجلس الانتقالي الجنوبي أنهى ترتيباته للسيطرة على البنك المركزي والوزارات الحكومية والقصر الرئاسي اليمني (معاشيق) بعدن.

وأضاف -في تسجيل صوتي تداولته وسائل إعلام- أن اجتماعا برئاسة وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري -وضم القيادات العسكرية والأمنية- خُصص لمناقشة مخطط المجلس الانتقالي.

يشار إلى أن قيادات في الحراك الجنوبي لطالما اعتبرت الوجود الإماراتي في عدن والمحافظات اليمنية الأخرى بمثابة “احتلال” يتوجب إنهاؤه.

فقد شن القيادي في الحراك العميد علي محمد السعدي هجوما عنيفا على الإمارات في مايو/أيار الماضي، متهما أبو ظبي بتشكيل مليشيات مناطقية تهدد وحدة اليمن واستقراره.

وكتب السعدي في صفحته على فيسبوك “إن البعض لديهم وهم، ويقولون إن الإمارات شكلت جيشا جنوبيا ودعمته بالمال والسلاح، ولكن الحقيقة أنه حتى اللحظة لا يوجد جيش وإنما مليشيات مناطقية، وهذه المليشيات هي عبارة عن لغم موقوت ستفجره الإمارات في الجنوب متى شعرت بأنه غير مرغوب في بقائها بالبلاد”.

كما دعا رئيس المكتب السياسي للحراك الجنوبي فادي باعوم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى إخراج الإمارات من التحالف العربي، ووصف الوجود الإماراتي في اليمن بأنه احتلال لأنه أوجد بؤرا لمليشيات تسيطر على سقطرى وحضرموت وعدن وشبوة والمهرة وأبين وميون وباب المندب في الجنوب.

وأكد باعوم أن “الإماراتي