الرئيسية - أخبار محلية - الحكومة الشرعية تدين أحكام مليشيا الحوثي بإعدام 30 مختطفاً ومعتقلاً وتطالب المجتمع الدولي بسرعة إنقاذهم

الحكومة الشرعية تدين أحكام مليشيا الحوثي بإعدام 30 مختطفاً ومعتقلاً وتطالب المجتمع الدولي بسرعة إنقاذهم

الساعة 09:16 مساءً (هنا عدن : خاص )

الحكومة الشرعية تدين أحكام مليشيا الحوثي بإعدام 30 مختطفاً ومعتقلاً وتطالب المجتمع الدولي بسرعة إنقاذهم


أدانت وأستنكرت الحكومة الشرعية، بأشد العبارات ، أحكام الإعدام التي أصدرتها مليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم،  بحق 30 مختطفاً ومعتقلاً ، لديها بعد محاكمة صورية هزلية بتهم باطلة من قبل محكمة منعدمة الولاية. 
وطالبت الحكومة، المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والمبعوث الأممي إلى اليمن بسرعة التحرك لإنقاذ المختطفين والمعتقلين الذين أصدرت المليشيا بحقهم أحكام بالإعدام،  واللذين ليس لهم من جرم إلا أنهم يعيشون في مناطق تسيطر عليها المليشيا الكهنوتية.    
وأشارت الحكومة ، ممثلة بوزارة حقوق الإنسان، في بيان لها،  إلى أن الأحكام جاءت بعد أن مارست ضدهم أساليب تعذيب وحشية نفسيا وجسديا لتنهي ذلك بهذه المحاكمة الصورية الهزلية من قبل محكمة منعدمة الولاية بحسب قرار مجلس القضاء الأعلى.  
وقالت إن "جماعة الحوثي أعلنت أنها ستنفذ في حقهم الإعدام خلال 15 يوما من تاريخ اليوم في جريمة يندى لها جبين البشرية وتهم ما أنزل الله بها من سلطان على أناس مدنيين اختطفوا من بيوتهم وضلوا في حالة إخفاء قسري ليتم إظهارهم بعد ذلك في المعتقلات الوحشية للمليشيا".    
واوضحت وزارة حقوق الإنسان أنها أعدت بلاغا بهذا الشأن سيقدم إلى المقرر الخاص المعني بالحق في حرية الرأي والتعبير والمقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسف.  
وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء، التابعة للحوثيين برئاسة "القاضي عبده راجح" المعين من قبل المليشيا،  أصدرت اليوم حكما بإعدام 30 ناشطا سياسيا، ومن الذين شملهم اتفاق تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية والحوثيين في اتفاق ستوكهولم الذي رعته الأمم المتحدة في ديسمبر العام الماضي.  
يشار إلى أن جماعة الحوثي تعتقل المئات من الناشطين والسياسيين والأكاديميين والطلاب في سجونها بصنعاء والمحافظات الأخرى التي تسيطر عليها، بعد أن اختطفتهم من منازلهم وأماكن أعمالهم.