الرئيسية - أخبار محلية - شاهد بالصور.. الإمارات تجرع المواطنين اليمنيين سموم فتاكة .. ومصادر تكشف عن المذبحة الجماعية التي خلفتها قوافل سموم "محمد بن زايد" في ثلاث محافظات

شاهد بالصور.. الإمارات تجرع المواطنين اليمنيين سموم فتاكة .. ومصادر تكشف عن المذبحة الجماعية التي خلفتها قوافل سموم "محمد بن زايد" في ثلاث محافظات

الساعة 06:26 مساءً (هنا عدن : خاص )

شاهد بالصور.. الإمارات تجرع المواطنين اليمنيين سموم فتاكة .. ومصادر تكشف عن المذبحة الجماعية التي خلفتها قوافل سموم "محمد بن زايد" في ثلاث محافظات 

خاص / عدن الغد 



حصلت صحيفة عدن الغد، اليوم،  من جهات محلية ومواطنين في محافظات تعز وأبين والحديدة، على مجموعة صور لقوافل غذائية إماراتية منتهية الصلاحية وممتلئة بالسوس والزيوت، توزع على عدد من الأسر في تلك المحافظات الثلاث. 

وقال الصحفيون ردفان عمر ومحمد الشحيري من محافظة أبين، ووليد سالم من محافظة الحديدة في تقرير صحفي لـ  " عدن الغد " أن مئات من المواطنين في أبين والساحل الغربي، معظمهم من الأطفال والنساء، أصيبوا بحالات تسمم وأمراض الكوليرا والتيفوئيد والإسهال والمغص، جراء تناولهم مواد غذائية فاسدة وممتلئة بالسوس والزيوت،  قدمتها لهم هيئة الهلال الأحمر الاماراتي، خلال الشهرين الماضيين. مضيفين بأن مئات إن لم تكن الآلاف من المواطنين في عدد من المحافظات الجنوبية والشرقية والغربية، توفوا وأصيبوا بعدة أمراض خلال العامين 2018 و 2019 نتيجة لتوزيع الإمارات العربية المتحدة، عليهم مواد غذائية مسمومة .

وأكدوا أنه تم توثيق 12 حالة وفاة لأطفال ونساء في الساحل الغربي ومحافظتي تعز وأبين،  بتسمم غذائي واسهال وأمراض الكوليرا والتيفوئيد، خلال الشهرين الماضيين، نتيجة إستهدافهم بمواد غذائية إماراتية منتهية الصلاحية وممتلئة بالسوس والزيوت. مشيرين إلى وجود عشرات من حالات الوفاة بنفس هذه الأسباب ، لم يتمكن أهاليهم من الوصول للمستشفيات والجهات المعنية والإعلام للإبلاغ عن وفاة أقاربهم. 

ونوه الزملاء الصحفيون عمر والشحيري وسالم إلى إزدياد حالات الوفاة وتفشي الأمراض  في صفوف المواطنين بمحافظات الحديدة وأبين وتعز، في الآونة الأخيرة، جراء إصرار دولة الإمارات العربية المتحدة، على تجريعهم قوافل من السموم ، على هيئة مواد غذائية وإغاثية.

وأوضحوا  بأنهم تلقوا شكاوي عديدة من المواطنين في الساحل الغربي وأبين وتعز، حول الأغذية المنتهية الصلاحية والغارقة بين الزيوت والممتلئة بالسوس، التي توزعها هيئة الهلال الأحمر الاماراتي، في محافظاتهم ومناطقهم.

وفي ختام تقريهم نقلوا مناشدة أهالي الضحايا، للسلطات المحلية في محافظات تعز وأبين والحديدة،وللمنظمات الدولية لزيارة مخازن الهلال الأحمر الإماراتي في تلك المحافظات، للأطلاع على وضع المواد الغذائية الفاسدة المكدسة فيها ، وإنقاذهم ومن تبقى من أفراد أسرهم من الموت والأمراض بسموم ولي عهد أبوظبي المدعو محمد بن زايد، المسيرة إلى مناطقهم، وكذا الإطلاع على حجم الكارثة الناتجة عن هذه السموم الفتاكة .