الرئيسية - أخبار محلية - استنكار حقوقي لتجاهل قضية المختطفين بإتفاق الرياض ودعوات لإغلاق السجون السرية بعدن

استنكار حقوقي لتجاهل قضية المختطفين بإتفاق الرياض ودعوات لإغلاق السجون السرية بعدن

الساعة 10:28 مساءً (هنا عدن : خاص )



ستنكرت رابطة أمهات المختطفين تغييب قضية أبنائها المختطفين والمخفيين قسراً بشكل كامل عن اتفاق الرياض المنعقد بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

 وأعربت الأمهات في بيان لها، عن أسفها لتغييب قضية أبنائها من الاتفاق.. مؤكدة أن القضية ما كان ينبغي تجاهلها، لا سيما أن الرابطة كانت قد بعثت رسالة رسمية لرئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي، مطلع الأسبوع الماضي.

وأوضحت الرابطة أن الرسالة تضمنت مناشدة للرئيس هادي، أن يضع قضية المعتقلين والمخفيين قسراً، في مقدمة أولويات الحوار، كما طالبته بالعمل على إغلاق كافة السجون السرية وأماكن الاحتجاز غير الرسمية في عدن، وضرورة إحلال السلم الاجتماعي، وتثبيت دولة النظام والقانون.

وأشارت الأمهات إلى أن أبنائهن المعتقلين في سجن بئر أحمد بمحافظة عدن، أعلنوا الإضراب عن الطعام للمرة الثانية خلال شهر واحد، مطالبة النيابة العامة بإطلاق سراح من صدرت أوامر بالإفراج عنهم، وتقديم باقي المعتقلين للنيابة والتحقيق معهم، كما طالبوا بتقديم الرعاية الصحية للمعتقلين المصابين باضطراب نفسي ونقلهم إلى المستشفى.

وطالبت الرابطة الحكومة اليمنية ووزارة الداخلية ووزارة العدل، والنائب العام، الكشف عن مصير المخفيين قسراً كخطوة أولى في المرحلة القادمة، مناشدة بالإفراج عن جميع المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسراً.

ووقعّت الحكومة الشرعية، أمس الأول الثلاثاء، مع المجلس الانتقالي اتفاقاً في العاصمة السعودية الرياض لتسوية الأزمة في المحافظات الجنوبية، فيما بات يعرف بـ"اتفاق الرياض"، ولم يتطرق إلى ملف الأسرى بأي شكل.