الرئيسية - أخبار محلية - صحافي جنوبي:ينشر الحقيقة الكاملة عن الاشتباكات في عدن...ويفضح فيها المجلس الانتقالي الجنوبي

صحافي جنوبي:ينشر الحقيقة الكاملة عن الاشتباكات في عدن...ويفضح فيها المجلس الانتقالي الجنوبي

الساعة 01:37 مساءً (هناعدن: خاص )

نشر الصحافي احمد ماهر في منشور على حائطه بالفيسبوك تابعه هناعدن الحقيقة الكاملة عن الاشتباكات التي اندلعت مساء الامس في عدن. 

وقال ماهر ينشر هناعدن منشوره كما جاء: 
#مأساة_المحاريق
طبعا اليمن ودول الخليج عرفت أن هناك حرب عالمية ثالثة وقعت في عدن مساء الأمس وإعلاميو الانتقالي قد طلبوا طيران الإمارات الحربي ولكن دعونا نوضح لأبناء عدن واليمنيون ماذا حصل أمس.
-ثلاثة أشخاص فقط من أبناء "المحاريق" فعلوا مشكلة مع أصحاب الحزام وأخذوا منهم رهائن مع الساعة 10 مساءا بعد ذلك حصل استنفار أمني لكل قوات الأمن والحزام بمحافظة عدن ولحج. 
-استمر الاشتباكات بين قوات الأمن والحزام وبين الثلاثة الأشخاص من أبناء "المحاريق" حتى فجر اليوم وتم استخدام أسلحة نارية بشكل عشوائي مما أدى إلى أضرار كبيرة في منازل المواطنين في المحاريق.
-اعلاميو الانتقالي علموا بفشل قوات الأمن والحزام التابع لهم فطلب البعض تدخل العميد/ صالح السيد والبعض يطالب بتدخل الطيران الإماراتي والبعض يطالب بقصف المنطقة بالكاتوشا.
-عاش المواطنون بعدن ليلة أمس ساعات عصيبة بسبب القصف العشوائي الشديد على أحياء المحاريق.
-الصورة أمامكم لمنازل تضررت من عبث وطيش قوات الحزام الأمني وأمن عدن التابع للمجلس الانتقالي برغم أنه لم تكن هناك مواجهة بين قوات جيش أو لواء مجرد ثلاثة شباب من أبناء المحاريق.
-ضعف قوات الانتقالي برغم امتلاكها معدات عسكرية ثقيلة يظهر أمام أي مواجهة بعدن وللأسف المواطنون هم المتضررين من أعمالهم الصبيانية.
-فرح اعلاميو الانتقالي بهذا النصر الكبير على ثلاثة شباب من حي المحاريق ولكن من يعوض هؤلاء؟
-الصورة أمامكم للاضرار التي وقعت بحي "المحاريق" للمواطنون ليس لهم دخل بشيء استخدم ضدهم (الهاونات والأسلحة الثقيلة) وبالاخير غادرت قوات الانتقالي بدون ما ترى ماذا حدث للموطنون.
-منطقة المحاريق تعاني مأساة حقيقية بسبب طيش قيادة الحزام وأمن عدن التابعة للانتقالي مما تسبب لحرق وتدمير منازلهم ولابد على الجميع الوقوف معهم.
ولكن تخيلوا ثلاثة أشخاص فعلوا هذا فما بالكم لو دخل جيش الشرعية لعدن ماذا ستفعل قوات الانتقالي؟



#بقلم_أحمد_ماهر