الرئيسية - أخبار محلية - “العربية” تفجر أزمة دبلوماسية.. “شاهد” التقرير الذي بثته القناة السعودية وأشعلت موجة غضب بالمغرب

“العربية” تفجر أزمة دبلوماسية.. “شاهد” التقرير الذي بثته القناة السعودية وأشعلت موجة غضب بالمغرب

الساعة 07:30 مساءً (هنا عدن : خاص )

في فضيحة مهنية جديدة لقناة “” السعودية، تعمدت القناة التي توجه من داخل الديوان الملكي الإساءة للمغرب وشعبه عبر بث فيديو يدين وزارة الصحة المغربية بشأن التعامل مع مريضة بكورونا سبق أن ردت عليه الوزارة وفندته ببيان رسمي.

قناة “العربية الحدث” التي سبق أن تسببت في أزمة دبلوماسية بين الرياض والرباط، نشرت فيديو لامرأة مغربية زعمت فيه إصابتها بفيروس كورونا، وظهرت مدعية أنها في  بأحد المستشفيات، وهي تبكي وتصرخ جوعاً وتطلب من الأطباء الطعام والماء.



 

من جانبها سارعت وزارة الصحة المغربية إلى تفنيد كل ما ورد بمقطع الفيديو، عقب تداوله عبر مواقع التواصل، لكن رغم التفنيد الرسمي لرواية المرأة، بثت قناة “”، الفيديو يوم 29 مارس الجاري.

وفي بيانها التوضيحي حول الفيديو، قالت وزارة الصحة المغربية إن “السيدة استفادت من الأكل (تناولت الطعام) قبل تصويرها للفيديو، وأن المكان الذي صورته لا علاقة له بالمكان المخصص للعزل”.

وأبرزت الوزارة أن الأطباء والممرضين تكفلوا بهذه السيدة صحياً ونفسياً، خصوصاً أنها لم تستوعب بعد مخالطتها لإحدى المصابات، حيث قامت هذه السيدة بتكسير نافذة بالمستشفى.

ورغم ذلك كله تعمدت قناة “العربية” في تغطيتها عدم الإشارة إلى بيان وزارة الصحة المغربية في ردها على فيديو المرأة، ليفجر بث الفيديو استياءً في ، حيث انتقد نشطاء بالمملكة ما اعتبروه “استغلال القناة للمقطع لضرب القطاع الصحي بالمملكة وإثارة فوضى اجتماعية.

يشار إلى أنه قبل يومين وفي فضيحة مهنية لا تقع فيها “أصغر وسائل الإعلام”، لجأت قناة “العربية الحدث” إلى استخدام صورة مفبركة عبر “الفوتوشوب”، للاستدلال على ما تعتبره “الانصياع الحمساوي لإيران”.

وتُظهر الصورة “المفبركة” التي استخدمتها القناة السعودية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وهو يقبّل يد المرشد الإيراني علي خامنئي.

جاء ذلك في سياق خبر أوردته القناة السعودية، عن اتهام وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني (البوق المرتزق بيد ولي عهد السعودية)، لحركة “حماس” الفلسطينية، بأنها “أداة للمشروع الإيراني”، بسبب تأييد الحركة للصفقة التي قدمتها جماعة الحوثي للسعودية بتبادل طيارٍ لها و4ضباط مقابل الإفراج عن أسرى الحركة من السجون السعودية .