الرئيسية - أخبار محلية - *رئيس مركز دراسات سعودي يحذر من الانزلاق وراء المرجفين بمهاجمة الإصلاح*

*رئيس مركز دراسات سعودي يحذر من الانزلاق وراء المرجفين بمهاجمة الإصلاح*

الساعة 08:13 مساءً (هنا عدن : خاص )

حذر المحلل السعودي ورئيس مركز ديمومة للدراسات والبحوث، الدكتور تركي القبلان، من الانزلاق وراء مسار أصحاب المشاريع العابرة والأجندات المخفية، والمصالح الضيقة، الذين يرجفون بالإصلاح وغير الإصلاح لتحقيق مصالحهم على حساب الأمن القومي السعودي.

وأضاف الدكتور القبلان، في سلسلة تغريدات على تويتر، "يفترض ألا ننزلق في هذا المسار وتحميل المشهد أكثر مما يحتمل وننساق خلف أهواء الآخرين، لتحقيق مآربهم بحجة محاربة هذا الحزب أو ذلك الحزب".



وأكد أن "حزب الإصلاح ضمن الأحزاب الموقعة على المبادرة الخليجية، وكذلك مخرجات الحوار الوطني".

وأضاف الدكتور القبلان "لا يعنيني أي حزب يمني، لكن الفهم الدستوري مهم في هذا الجانب، والانقضاض على العملية السياسية في اليمن تجاوز على خيارات الشعب".

وأوضح أن التعددية الحزبية في المشهد السياسي اليمني تم إقرارها منذ توحيد الشطرين وقيام الجمهورية اليمنية عام 1990، وأنها تشكلت بموجب الدستور اليمني المُقر من مجلس النواب ومنها "حزب الإصلاح" الذي يحتل المرتبة الثانية بعد المؤتمر الشعبي العام بعد انتخابات عام 1995.

واختتم المحلل السعودي الدكتور تركي القبلان حديثه بالقول "أصحاب المشاريع العابرة والأجندات المخفية، والمصالح الضيقة، الذين فتح لهم الفضاء الإلكتروني، وأصبحوا يرجفون بالإصلاح وغير الإصلاح لتحقيق مصالحهم على حساب أمننا القومي، لن يخيفوننا وسنصدح بالحق وندمغ به الباطل، وفق ما لدينا من فكر ومعرفة".