الرئيسية - أخبار محلية - تقرير حقوقي يوثق مقتل وإصابة 31 مدنيًا في تعز خلال مارس الماضي

تقرير حقوقي يوثق مقتل وإصابة 31 مدنيًا في تعز خلال مارس الماضي

الساعة 09:37 مساءً (هنا عدن : متابعات )



ال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRTC)، إنه" وثق مقتل وإصابة 31 مدنيًا خلال شهر مارس الماضي، في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن".
 
وذكر مركز المعلومات في تقرير جديد حصل "يمن شباب نت" على نسخة منه، أنه وثق 133حالة انتهاك ارتكبها عدد من الأطراف بحق المدنيين في مختلف مديريات محافظة تعز خلال الشهر الماضي.

وأوضح المركز الحقوقي أن فريقه الميداني وثق "مقتل 20 مدنيا بينهم 5 أطفال و3 نساء، تسببت مليشيا الحوثي بمقتل 14 مدنيا، كما تسبب مسلحون خارج إطار الدولة بمقتل مدني".

وأشار التقرير إلى أن مسلحين مجهولين تسببوا بمقتل 3 مدنيين، بالإضافة إلى مقتل مدنييّن آخرين بنيران مسلحين محسوبين على الجيش.

ووثق الفريق الميداني للمركز إصابة 11 مدنيا بينهم 4 أطفال وامرأتين، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 8 منهم بينهم طفلين وامرأتين، أصيبوا جميعهم بالمقذوفات التي تلقيها المليشيا على الأحياء السكنية، فيما أصيب 3 مدنيين بينهم طفلين برصاص مسلحين مجهولين.

وقال التقرير إن الفريق الميداني للمركز وثق 3 حالات انتهاك لحرية الرأي والتعبير حالتين ارتكبها أفراد مسلحون في الجيش وحالة ثالثة ارتكبها مسلحون خارج إطار الدولة. لافتًا إلى توثيق حالة اختطاف واحدة ارتكبتها مليشيات الحوثي.

وبحسب التقرير فإن المركز وثق أيضًا، 46 حالة نزوح من فئة المهمشين إلى مخيم النازحين بمركز مديرية طور الباحة، فروا من منازلهم القريبة من المواجهات العسكرية بين مليشيا الحوثي والقوات الحكومية في قرية حبور الأقروض "رأس النقيل" بمنطقة الاقروض جنوب مدينة تعز.

ووثق المركز الحقوقي 52 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة تنوعت انتهاكات بين حرق ونهب وتدمير وإضرار جزئي وكلي.

وأوضح التقرير أن "مليشيا الحوثي تسببت بالإضرار بقسم الحروق ومبنى العمليات السابق لمستشفى الثورة جراء القصف المدفعي، وأحرقت 160 طنا من قمح المساعدات الإنسانية المقدمة من برنامج الغذاء العالمي".

وأشار المركز إلى "تضرر مبنى قسم شرطة جراء اشتباكات بين مسلحين خارج إطار الدولة وأفراد في الجيش الحكومي، بالإضافة إلى اقتحام محكمة غرب تعز من قبل أفراد مسلحين في الجيش الحكومي".

وفيما يخص الممتلكات الخاصة، فقد أشار التقرير إلى أن مليشيا الحوثي تسببت بإضرار 34 ممتلكا خاصا.

وأوضح أن "مليشيات الحوثي دمرت 5 منازل بشكل كلي وتضرر 14 منزلا آخرين بشكل جزئي، وتدمرت 3 مركبات، كما تضررت 7 مركبات أخرى جراء القصف المكثف بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، إلى جانب قيام مسلحون حوثيون بتحطيم خمسة محلات تجارية".

ووفق التقرير فقد قام مسلحون مجهولون باقتحام منزل وإحراق مركبة خاصة، وتضررت 5 مباني خاصة جزئيا جراء الاشتباكات بين مسلحين خارج إطار الدولة، كما تضررت 3 منازل و4 مركبات خاصة جراء الاشتباكات بين مسلحين خارج إطار الدولة وأفراد في الجيش الحكومي.

وتطرق التقرير إلى الاشتباكات المتكررة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وقال إن تلك الاشتباكات "أثارت الفزع بين المدنيين وخلفت الكثير من الأضرار في الممتلكات وعدد من القتلى من الطرفين بالإضافة إلى وقوع ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين".

وأشار التقرير إلى استمرار مليشيا الحوثي في منع عبور المواطنين الخارجين من المدينة والداخلين دون إبداء أي سبب.