الرئيسية - أخبار محلية - الوالي القيادي بالإنتقالي يهدد الطبيب العدني وليد البكيلي بعد نشره إحصائية الوفيات

الوالي القيادي بالإنتقالي يهدد الطبيب العدني وليد البكيلي بعد نشره إحصائية الوفيات

الساعة 04:37 صباحاً (هنا عدن : خاص )


 
عدن_ أحمد رامي_ خاص

هدد رئيس إنتقالي عدن الدكتور عبدالناصر الوالي طبيب عدني وذلك لنشره إحصائيات يومية للمتوفين الناتج عن الفيروسات والأوبئة بالعاصمة المؤقتة عدن. 



وقال الطبيب "وليد البكيلي" أنه تلق تهديداً من القيادي بالإنتقالي "الوالي" نتيجة النشر بأعداد الوفيات بعدن الناتجة عن فيروس كورونا والأوبئة المنتشرة كالمكرفس والضنك والملاريا والإلتهاب الرئوي. 

وسخر الطبيب العدني المعروف من الوالي خلال منشور كتبه على صفحته في "الفيس بوك" بقوله " أنا طبيب استشاري خريج من اعلى أكاديمية طبيه في الهند يعرفها من يهددنا و يشتمنا". 

وأعاب الطبيب على من يهدده بأنه _أي_ البكيلي نفسه له تاريخ طبي مُشرف كونه أحد خريجين أعلى أكاديمية طبية بعموم الهند،  الذي أكد أنه كان يوماً مُتدرب جاء فيها كم أسبوع _أي_ إلى أكاديميته الطبية، موجهاً حديثه هنا للوالي. 

وكشف الطبيب عن المتسبب الرئيس في هجرة العقول الطبية من البلاد والذي أعادها إلى الغيرة والحقد في إشارة منه إلى من يحكم عدن اليوم. 

واردف،  "مضى عليّ قرابة (٣٠) سنة بعيد عنهم _في إشارة لمن هدده_ و عن حروبهم و عن أزمة مديني" معللاً قوله بأنهم _ يقصد الوالي_ لا يريدك تعمل شي  فقط من وازع غيرة وحسد مُعيداً الأمر إلى مرض نفسي لدى الرجل الذي قال أنه بعمر ولده. 
 
وأردف البكيلي وهو إستشاري  بأنه لا يعرف الوالي بإستثناء لقائين إثنين فقط، فيما لم يجتمعا بأي عمل، وتابع بالقول"ولا عمري كنت سياسي منافس له و لا لي في 
السياسه خالص".

ويذهب متابعون يمنين إلى أن توجد الطبيب البكيلي في الهند وقاه من سطوة الإنتقالي الذي سبق أن تعامل مع من يعتقد أنهم ضد مشروعه المدعوم إماراتياً بالقتل والإخفاء والمطاردة والتحريض الممهور بالإتهام. 

هذا وكانت معلومات متداولة تتحدث عن منع الإنتقالي لمكتب الصحة والقائمين على المحجر الصحي والأحوال المدنية من أي نشر لأعداد الوفيات مهدداً إياهم من أن النشر سيقودهم إلى المعتقلات وهو المسيطر على مدينة عدن منذ أغسطس من العام الماضي بقوة السلاح حيث بلغت أخر إحصائية لمتوفين منذ مطلع مايو من الشهر الجاري حتى 22 من هذا الشهر  (1343) متوفي. 

هذا وينحدر الطبيب البكيلي من محافظة عدن وسبق له أن درس الطب بالهند ويشغل وظيفة طبيب استشاري هناك وبحسب الرجل فقد مضى عليه قرابة ال(30) عام. 

ويعد الدكتور العدني البكيلي أحد الذين كان لهم الفضل في تسليم منطمة أطباء بلا حدود للحجر الصحي للمصابين بفايروس كورونا_كوفيد (19)_ بعدن وذلك بسبب ديمومته اليومية بنشر أعداد الوفيات. 

وإلى جانب تخرجه من إحدى كليات الهند تحصل البكيلي على دورات تدريب طبية بمستشفى بوسطن للأطفال والتابعة لجامعة "هارفارد" بالولايات المتحدة الأمريكية هذا ويقدم البكيلي الإستشارات الطبية المجانية لأبناء عدن كعادته على مواقع التواصل الإجتماعي.