الرئيسية - أخبار محلية - بينما ينفق “بن زايد” الأموال على مرتزقته وانقلابييه .. كارثة مالية تُصيب طيران الإمارات

بينما ينفق “بن زايد” الأموال على مرتزقته وانقلابييه .. كارثة مالية تُصيب طيران الإمارات

الساعة 09:42 مساءً (هنا عدن : متابعات )

تتكشّف تباعاً التداعيات “الكارثية” التي سببتها جائحة كورونا على الاقتصاد الإماراتي.

وفي الوقت الذي يُنفق فيه حُكام الإمارات وفي مقدمتهم ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الأموال على مرتزقتهم ودعم الانقلابات في الدول العربية، تُصيب كارثة مالية “طيران الإمارات”.



وفي هذا السياق، أعلنت مجموعة “طيران الإمارات” أنها قررت تسريح عدد من موظفيها بسبب الصعوبات الناجمة عن أزمة فيروس كورونا ولكن بدون تحديد عددهم.

وقالت المجموعة في بيان “قمنا بمراجعة كافة السيناريوهات الممكنة للحفاظ على عملياتنا التشغيلية، ولكننا وصلنا إلى استنتاج أنه للأسف يتعين علينا أن نودع عددا من الأشخاص الرائعين الذين عملوا معنا”.

وتوظف المجموعة الإماراتية نحو 100 ألف شخص.

وكان مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي أفاد بأن الناقلتين الشرق أوسطيتين (طيران الإمارات والاتحاد للطيران) تعتقدان أن عودة الطلب على السفر الجوي إلى مستويات ما قبل اندلاع جائحة كورونا قد تستغرق ثلاثة أعوام.

وتسببت جائحة فيروس كورونا في توقف شبه تام للسفر الجوي العالمي، وتحذر العديد من شركات الطيران من أنها قد لا تتخطى الأزمة.

وأوقفت (طيران الإمارات والاتحاد للطيران) الإماراتيتان رحلات الركاب المنتظمة منذ ابريل / نيسان الماضي، لكنهما تشغلان بعض خدمات الرحلات إلى الخارج للأجانب المغادرين للبلاد.

وكانت الشركتان خفضتا أجور العاملين.

أبلغت حكومة دبي المالكة لطيران الإمارات شركة الطيران أنها ستدعمها ماليا لكي تتجاوز الأزمة.

وتشير آخر الإحصائيات الرسمية حول إصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في الإمارات، اليوم الأحد، الى تسجيل 661 إصابة جديدة، ليصل عدد الإصابات الكلي المسجل في الدولة الى 34557، بينما بلغ عدد الوفيات 264 حالات .