الرئيسية - أخبار محلية - رابطة حقوقية: إدارة سجن بير أحمد تنتهج سياسة "الموت البطيء" في تعاملها مع المعتقلين

رابطة حقوقية: إدارة سجن بير أحمد تنتهج سياسة "الموت البطيء" في تعاملها مع المعتقلين

الساعة 08:46 مساءً (هنا عدن : خاص )



شفت رابطة أمهات المختطفين في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الاثنين، عن تعرض المعتقلين في سجن "بير أحمد" لسوء معاملة من إدارة السجن.
 
وقالت الرابطة في بيان لها، "إن الجهات القائمة على سجن بير أحمد، تتعمد المعاملة السيئة للمعتقلين في ظل الظروف الذي تمر فيها محافظة عدن وارتفاع درجة الحرارة وانطفاء الكهرباء لساعات طويلة".
 
وأضافت أنها "تلقت بلاغات من أهالي المعتقلين تؤكد أن المعتقلين في سجن "بير أحمد" يواجهون الموت البطيء داخل الزنازين، في ظل استمرار القائمين على السجن بقطع الكهرباء وتقليص الوجبات الغذائية ناهيك عن انتشار الحميات والأمراض المختلفة بين المعتقلين".
 
ونقلت الرابطة عن أهالي المعتقلين القول إن المعتقلين ينوون إعلان إضراب شامل عن الطعام احتجاجا على سوء المعاملة التي يتعرضون لها من قبل القائمين على السجن.
 
ودعت رابطة أمهات المختطفين، الجهات المسؤولة إلى سرعة الإفراج عنهم، محملة إدارة السجن كامل المسؤولية عن حياة المعتقلين.
 
كما طالبت جميع المنظمات الدولية والمحلية والصليب الأحمر الدولي العمل على سرعة إنقاذ المعتقلين في سجن "بير احمد" والعمل على اطلاق سراحهم.
 
ويقبع منذ سنوات، عشرات المعتقلين، في سجن بير أحمد بعدن الخاضع لسيطرة القوات الأمنية المدعومة من أبو ظبي، في ظروف صعبة دون أن توجه لهم عرائض اتهامات.