الرئيسية - أخبار محلية - فضيحة مدوية .. مصدر دبلوماسي يكشف حجم ومصير المبالغ المالية التي استلمها الشيخ ياسر العواضي من السعودية والإمارات في قضية جهاد الأصبحي ؟! "تفاصيل حصرية"

فضيحة مدوية .. مصدر دبلوماسي يكشف حجم ومصير المبالغ المالية التي استلمها الشيخ ياسر العواضي من السعودية والإمارات في قضية جهاد الأصبحي ؟! "تفاصيل حصرية"

الساعة 01:39 صباحاً (هنا عدن : متابعات )

مارب العز  كشف مصدر دبلوماسي يمني بالعاصمة المصرية القاهرة عن حجم ومصير المبالغ المالية التي استلمها الشيخ ياسر العواضي من المملكة العربية السعودية ومن الإمارات والمغتربين اليمنيين في الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية قضية الشهيدة جهاد الاصبحي والتي قدرت بالملايين.

وأكد المصدر أن العواضي إلتزم للنظامين السعودي والإماراتي بتحشيد المشايخ تحت لواء النكف القبلي مقابل تسليمه مبالغ قدرت با 2مليون دولار من الإمارات، ومليون ريال سعودي من المملكة العربية السعودية.



وأشار المصدر  الذي فضل عدم ذكر اسمه إلى أن هذه المبالغ تم تسليمها للشيخ ياسر العواضي يدًا بيد عبر وسيط تجاري من أبناء محافظة الضالع دون أن تمر بمحلات الصرافة.

وقال المصدر أن الشيخ العواضي إستلم مبلغ آخر قُدر ب500 الف ريال سعودي من المغتربين اليمنيين في المملكة وتم تسليمها عبر أحد رجال المال والأعمال حولوها المغتربين باسمه ليقوم الاخير بتسليمها للعواضي بشكل مباشر . 

ووفقا للمصدر فقد قام الشيخ ياسر العواضي بتحويل المبالغ التي قبضها لشخص مقرب له ، بالعاصمة المصرية القاهرة ، والذي بدوره قام بشراء فلة فارهة بمنتجع إيفر جرين على طريق إسكندرية القاهرة الصحراوي " القاهرة الكبرى " بسعر مليون وثمانمائة الف دولار، ولم يمنح المشائخ الذين وقفوا معه سوى الوعود ، ومحاولة استغلالهم وإقحامهم في حروب عبثية.

وكان مشائخ البيضاء قد اتهموا في وقت سابق  الشيخ ياسر العواضي بالمتاجرة بالدم البيضاني وخيانة دم الشهيدة جهاد الأصبحي وأسرتها طمعاً في المال، وسعياً لتليمع صورته امام دول التحالف مؤكدين في الوقت ذاته رفضهم للمخطط الذي تم كشفه في وقت متأخر حول إعتزام الإمارات تشكيل قوات نخبة بيضانية في محافظة البيضاء من أجل إثارة الفتنة بين أبناء المحافظة على غرار ما قامت به في شبوه ولحج وأبين وحضرموت  .