الرئيسية - أخبار محلية - صحيفة: السعودية تمارس ضغوطًا على الشرعية لقبول مطالب الانتقالي

صحيفة: السعودية تمارس ضغوطًا على الشرعية لقبول مطالب الانتقالي

الساعة 09:46 مساءً (هنا عدن : متابعات )



شفت صحيفة "العربي الجديد"، الصادرة من لندن، الأحد، عن ضغوط يمارس السفير السعودي في اليمن محم آل جابر، لقبول مطالب الانتقالي المدعوم إماراتيًا، وتنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض قبل الملف العسكري.
    
وأكدت الصحيفة نقلا عن مصادر حكومية قولها، أن السفير السعودي آل جابر، والذي يوصف بـ"المهندس الفعلي لاتفاق الرياض" يمارس ضغوطاً على قيادة الحكومة الشرعية للقبول بمطالب "المجلس الانتقالي" تعيين محافظ لعدن وتشكيل حكومة جديدة مع الانفصاليين بشكل عاجل، قبل الخوض في أي نقاش بالملف الأمني والعسكري، الذي يتطرق لموضوع إعادة تموضع القوات وسحب الأسلحة الثقيلة وتسلميها للتحالف، بقيادة السعودية". 

وأشارت الصحيفة، إلى أن ممثلي الشرعية حاولوا انتزاع بعض المكاسب من المفاوضات غير المباشرة التي قادها آل جابر بين الحكومة والانفصاليين خلال يومين، لكنهم تفاجأوا ببيان جديد من "الانتقالي" يلّوح فيه بالتصعيد وإسقاط ما تبقى من المحافظات الجنوبية، وعلى رأسها حضرموت النفطية. 

ولم تستبعد الصحيفة أن تكون السعودية هي من أوعزت إلى "الانتقالي" باللجوء إلى التصعيد الجديد بتوسيع رقعة ما يسمى بـ"الإدارة الذاتية" على كافة المحافظات الجنوبية، وتدشين احتجاجات بشعارات سلمية ضد من يصفونها بـ"الشرعية الفاسدة" بعدد من المحافظات، منها المهرة وشبوة، كما حدث أمس السبت.

ووقعت الحكومة الشرعية مع الانتقالي الإماراتي اتفاق الرياض في الـ7 من نوفمبر 2019، ونص الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب، وإعادة هيكلة قوات الانتقالي وضمها إلى قوام وزارتي الدفاع والداخلية.