الرئيسية - أخبار محلية - ابناء إقليم سبأ يطالبون بمنصب رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة

ابناء إقليم سبأ يطالبون بمنصب رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة

الساعة 04:46 مساءً (هنا عدن : خاص )

 

خاص..
طالب أبناء اقليم سبأ بأن يكون رئيس الحكومة القادمة من الإقليم استنادا لمبدأ التوزيع العادل للسلطة والثروة التي نصت عليها مخرجات الحوار الوطني.
وأهاب بيان صادر عن ابناء اقليم سبأ بالجميع  الاصطفاف حول هذا المطلب المشروع والضغط من أجل إعادة الاعتبار لهذا الاقليم الذي شوه وحورب كثيرا طيلة العقود الماضية.
وقال البيان إن ابناء الاقليم الذين يتابعون باهتمام بالغ الترتيبات التي تتم في اروقة الشرعية بخصوص تشكيل حكومة جديدة تنفيذا لاتفاق الرياض يباركون هذه الخطوات وبما يضمن توحيد الجهود وتوجيهها نحو العدو الرئيسي لليمنيين وهي مليشيات الحوثي.
وتطرق البيان الى تضحيات ابناء سبأ في الدفاع عن الجمهورية، لافتا الى تطلعهم الى أن يكون الاقليم حاضرا في حسابات الترتيبات الجارية.
وأكد البيان على أن صمود الجبهات الممتدة من الجوف الى البيضاء يتطلب موقفا شجاعا من الرئيس بإعادة الاعتبار لهذا الاقليم الذي ظلم طويلا وتجرع المعاناة المريرة.
وقال البيان: "نطالب نحن ابناء اقليم سبا بنصيبنا من السلطة والثروة، ونتمسك بأن يكون ذلك بحجم التضحيات وبحجم الخير الذي يصدره الاقليم الى بقية الاقاليم وكل المدن اليمنية".
وأكد البيان على أن اقليم سبا يكتظ بالخبرات والكوادر القادرة على قيادة البلد واخراجه من محنته وليس ذلك غريبا على سبأ التي قادت اليمن في فجر الحضارة ورسمت تاريخيا ناصعا ومشرفا محل فخر واعتزاز كل يمني في كل الأزمان.



نص البيان..
يتابع ابناء اقليم سبأ باهتمام بالغ الترتيبات التي تتم في اروقة الشرعية بخصوص تشكيل حكومة جديدة تنفيذا لاتفاق الرياض، ويبارك ابناء سبأ هذه الخطوات وبما يضمن توحيد الجهود وتوجيهها نحو العدو الرئيسي لليمنيين وهي مليشيات الحوثي.
إن اقليم سبأ وهو يقدم التضحيات الكبيرة ويدفع ضريبة الدفاع عن الجمهورية من دم ابنائه ليتطلع الى أن يكون حاضرا في حسابات الترتيبات، ويؤكد أن صمود الجبهات الممتدة من الجوف الى البيضاء يتطلب موقفا شجاعا من الرئيس بإعادة الاعتبار لهذا الاقليم الذي ظلم طويلا وتجرع المعاناة المريرة.
لقد تكسرت اوهام الحوثي على اسوار اقليم سبا، وهو اليوم يشكل الجدار الصلب للشرعية، والدرع الحامي لها، ولقد تحولت الاقاليم مع مرور الوقت الى ما يشبه الأمر الواقع ولذا نطالب نحن ابناء اقليم سبا بنصيبنا من السلطة والثروة، ونتمسك بأن يكون ذلك بحجم التضحيات وبحجم الخير الذي يصدره الاقليم الى بقية الاقاليم وكل المدن اليمنية.
ونؤكد هنا بأن اقليم سبا يكتظ بالخبرات والكوادر القادرة على قيادة البلد واخراجه من محنته وليس ذلك غريبا على سبا التي قادت اليمن في فجر الحضارة ورسمت تاريخيا ناصعا ومشرفا محل فخر واعتزاز كل يمني في كل الأزمان.
وعلى مبدأ التوزيع العادل للسلطة والثروة التي نصت عليها مخرجات الحوار الوطني التي نتمسك بها نطالب بأن يكون رئيس الحكومة القادمة من إقليم سبأ.
ونهيب بكافة ابناء الاقليم الاصطفاف حول هذه المطالب المشروعة والضغط من أجل إعادة الاعتبار لهذا الاقليم الذي شوه وحورب كثيرا طيلة العقود الماضية.

صادر عن أبناء اقليم سبأ
السبت 4 يوليو 2020م