الرئيسية - أخبار محلية - مراسلون بلا حدود تستنكر مجددا حكم الحوثيين بإعدام 4 صحفيين

مراسلون بلا حدود تستنكر مجددا حكم الحوثيين بإعدام 4 صحفيين

الساعة 12:26 صباحاً (هنا عدن : متابعات )



الت منظمة مراسلون بلا حدود، إن أربعة صحفيين يمنيين وآخر إيراني ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام الصادر في حقهم، مشيرة إلى أن هذه الأحكام تستحضر أحداث الماضي الغابر.

جاء ذلك في بيان لها بشأن عقوبات الإعدام التي توجه الصحفيين في عدد من دول العالم، وحمل عنوان: "الصحفيون يرزحون تحت عقوبة الإعدام".

وجددت المنظمة إدانتها اللجوء إلى هذه العقوبة الوحشية، التي تعيد إلى الأذهان ممارسات من عصور غابرة، وقالت إنها تذكر بأن مثل هذه الأحكام تشكل تهديداً خطيراً للصحفيين في مناطق معينة من العالم.

وأوضحت أن الصحفيين اليمنيين عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارث حامد وتوفيق المنصوري، الذين حوكموا بتهمة التجسس أمام محكمة تابعة للحوثيين في صنعاء، فقد صدر حكم العقوبة القصوى في حقهم بتاريخ 11 أبريل/نيسان.

وأضافت: في الأسبوع الماضي، صدر الحكم نفسه في طهران ضد المعارض الإيراني روح الله زم، الذي كان يدير قناة آمد نيوز في تليغرام، حيث أدين بتهمة "الفساد في الأرض".

واستنكر كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، هذه الأحكام مؤكداً أنه "من غير المعقول بتاتاً أن نرى في عام 2020 إصدار أكثر العقوبات وحشية وقدماً ضد صحفيين.

وقال ديلوار: بينما يقترب العالم كل سنة من إلغاء عقوبة الإعدام على المستوى الدولي، فإن التهديد بإعدام صحفي بسبب عمله يجب أن يبقى مقتصراً على كتب التاريخ التي تستحضر أحداث الماضي الغابر بدلاً من أن يكون جزءًا من واقعنا الحالي.

وشدد على أن تتضافر جهود الدول الداعمة لفكرة إلغاء الإعدام لجعل هذه العقوبة في طي الماضي بشكل نهائي، علماً أنها تشكل أسوأ عقبة ممكنة أمام حرية الصحافة".

وأشارت مراسلون بلا حدود إلى أن عدد الصحفيين المحكوم عليهم بالإعدام ارتفع إلى تسعة في الوقت الحالي، بينما تعود أحكام الإعدام السابقة إلى سبتمبر/أيلول 2017 عندما أصدرتها المحكمة المركزية الكورية الشمالية تحت ذرائع واهية.