الرئيسية - أخبار محلية - وكيل أول حضرموت وشخصيات تعلق أعمالها وتطالب بحق المحافظة في منصب رئيس الحكومة

وكيل أول حضرموت وشخصيات تعلق أعمالها وتطالب بحق المحافظة في منصب رئيس الحكومة

الساعة 11:23 مساءً (هنا عدن : خاص )

 

خاص..
أعلن وكيل أول محافظة حضرموت الشيخ عمرو بن علي بن حبريش، تعليق عمله في منصبه كوكيل للمحافظة، على خلفية تهميش حضرموت في مناصب الدولة العليا، في الوقت الذي أعلنت شخصيات ومكونات ذات اتخاذا ذات الخطوة.
وأرجع بن حبريش في منشور له على فيسبوك مساء السبت، سبب تعليقه للعمل كوكيل للمحافظة، بأنه يأتي استجابة لنداء الواجب ووفاء لحضرموت الغالية، وتنفيذًا لمخرجات اللقاء المنعقد بتاريخ 2020/7/11 م لأجل مستقبل حضرموت وأهلها.
في غضون ذلك أعلنت شخصيات ومكونات سياسية واجتماعية في محافظة حضرموت تعليق أعمالها في مؤسسات السلطة المحلية بالمحافظة احتجاجاً على تهميش وتجاهل أبناء المحافظة.
وأكد لقاء ضم ممثلو حلف حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع ومنظمات وأطياف المجتمع المدني في المحافظة، أكد أن أي تفاهمات او اتفاقات أو تسويات سياسية لا يمثل حضرموت الا أبنائها المتبنون لقضاياها.
وقال بيان صادر عن الاجتماع "إن حضرموت تمثل المحور الأساسي في المعادلة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهي الأحق بإحدى الرئاسات الثلاث وبما لا يقل عن 40% من هيئات ومؤسسات وسلطات الدولة المختلفة بما يتوافق مع معايير المساحة والسكان والثروة والبعد التاريخي والعمق الثقافي".
وأضاف البيان "بعد وصولنا في حضرموت إلى قناعة وتهميشنا المتعمد رغم مشروعية مطالبنا قررنا تعليق أعمالنا الرسمية من قيادة السلطة المحلية بكافة مؤسساتها ودوائرها غير الخدماتية والعسكرية والأمنية، كوننا جزء لا يتجزأ من حضرموت، وإذا لم نلتمس تجاوبًا سريعًا وعاجلًا من الجهات ذات العلاقة فإنه سيكون لنا موقف أكثر حسمًا في الاتجاه ذاته".
ودعا المجتمعون كل الحضارم في الداخل والخارج وأعضاء مجلسي النواب والشورى ومتقلدي مناصب الدولة القيادية إلى إعلان موقف رسمي في الاتجاه نفسه.
وشدد البيان على المجتمع في حضرموت أن تعي أهمية هذا الحدث والموقف، ودعم هذه الخطوات التي تخدم مستقبل حضرموت بكل الوسائل وعلى كافة الأصعدة.