الرئيسية - ثقافة وفنون - "أتدرين يا صنعاء ماذا الذي يجري".. انهيار منزل شاعر اليمن الكبير "عبدالله البردوني" بصنعاء القديمة

"أتدرين يا صنعاء ماذا الذي يجري".. انهيار منزل شاعر اليمن الكبير "عبدالله البردوني" بصنعاء القديمة

الساعة 09:04 مساءً (هنا عدن : خاص )



سببت الأمطار الغزيرة في العاصمة اليمنية صنعاء خلال الأيام الماضية بانهيار منزل الشاعر الكبير عبد الله البردوني.
 
مصادر وسكان محليون أكدوا أن منزل الشاعر اليمني البردوني الواقع بحارة المنصوب بصنعاء القديمة تعرض للانهيار بشكل كامل بسبب استمرار هطول الأمطار الغزيرة بالإضافة إلى الإهمال من قبل الجهات المعنية.
 
وأفادت المصادر "أن منزل البردوني انهار بشكل كامل على الرغم من المحاولات المستمرة لإعادة ترميم المنزل قبل فترة بهدف تحويله إلى متحف باسم الفقيد البردوني".
 
وما يزال موروث "البردوني" الثقافي طي الإهمال والمصادرة بعد 21 عام من وفاته، ولم ينال حقة من الاهتمام حتى منزلة الذي كان من المفترض أن يتحول إلى متحف، يتعرض اليوم للانهيار في صنعاء القديمة، وهو الذي قال يوماً في إحدى قصائده "أتدرين يا صنعاء ماذا الذي يجري *** تموتين في شعب يموت ولا يدري".
 
وخلال الأيام الماضية تعرضت العديد من المنازل التاريخية بصنعاء القديمة للانهيار بفعل الأمطار المستمرة كما تضررت عشرات المنازل وسط مناشدات مستمرة من قبل سكان صنعاء القديمة لإنقاذ مدينتهم التاريخية من الانهيار.
 
ومنذ نحو أسبوعين تشهد العاصمة صنعاء أمطار غزيرة وسيول جارفة تسببت بوفاة العديد من المواطنين والحقت أضرار مادية كبيرة في المحلات التجارية والممتلكات وجرفت عشرات السيارات وسط غياب تام لدور سلطات الأمر الواقع الحوثيين الذين يسيطرون على المدينة منذ ست سنوات.

الصورة
الصورة
الصورة