الرئيسية - أخبار محلية - صفعة جديدة بوجه الانتقالي مجلس قيادة المقاومة الجنوبية يطالب رئيس الجمهورية بإشراك المقاومة في التشكيل الحكومي القادم.

صفعة جديدة بوجه الانتقالي مجلس قيادة المقاومة الجنوبية يطالب رئيس الجمهورية بإشراك المقاومة في التشكيل الحكومي القادم.

الساعة 05:19 مساءً (هنا عدن : خاص )

**

أصدر مجلس قيادة المقاومة الجنوبية بيانا اليوم الخميس الموافق ١٣ أغسطس ٢٠٢٠ طالب فيه رئيس الجمهورية بإشراك المقاومة في التشكيل الحكومي القادم.



وقال بيان مجلس قيادة المقاومة الجنوبية،" يتابع مجلس قيادة المقاومة الجنوبية التطورات السياسية الجارية في البلاد وما وصلت له الأمور من اتفاق الرياض ثم الآلية الجديدة لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض وبدء تشكيل الحكومة الجديدة. 

وأضاف البيان،" والمجلس إذ يؤكد على مبادئه وأهدافه التي قام عليها وتضمنها بيان تأسيسه أثناء الحرب في عدن مع العدو الحوثي والإنقلابي والذي كان في تاريخ ٢٦/٤/٢٠١٥م وكان أهمها التأكيد على دعم المجلس لشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، وتثمين دور الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودور عاصفة الحزم، والتأكيد على ضرورة عودة الحكومة واستلام مؤسسات الدولة، وقام المجلس بتسليم مقرات الدولة للسلطات المحلية في المحافظات المحررة وصدر بذلك بيان رسمي بتاريخ 3/1/2016م، وظل المجلس على عهده في إسناد الدولة والعمل تحت مظلة الشرعية ومواصلة المشوار النضالي في مختلف الجبهات لدحر المشروع الفارسي".

وتابع،" وفي الوقت الذي تخوض فيه قيادات مجلس المقاومة الجنوبية النزال في ميادين الشرف ضد العدو الحوثي الذراع التخريبية للمشروع الإيراني باليمن  وبدعم وتنسيق من الأشقاء في قيادة التحالف العربي مؤكدين على وحدة المصير العربي في وجه مخططات التخريب والتمزيق الإيرانية التي تهدد المنطقة بأكملها، فإنهم ماضون في النضال والقتال حتى النصر ويسطرون ملاحم البطولات  في اطراف محافظات الحديدة وتعز والبيضاء والضالع، وتأمين المحافظات المحررة بعد التحرير، والإسهام في خلق الاستقرار ونبذ الصراعات الداخلية التي لا تخدم المشروع الوطني وأهداف التحالف العربي لدعم الشرعية."

وأشار إلى أنه وفي خضم الأحداث التي تشهدها الساحة مؤخراً من ترتيب لتشكيل حكومة جديدة، فإن مجلس قيادة المقاومة الجنوبية في المحافظات المحررة الخمس(عدن، لحج، أبين، شبوة، الضالع) يشدد على أهمية الحصول على استحقاقاته حسب اتفاق الرياض على الصعيد السياسي والعسكري والأمني  كون إشراك القوى الفاعلة على الميدان يضمن نجاح الاتفاق.

وأكد بيان مجلس قيادة المقاومة الجنوبية على التزامهم الكامل بتنفيذ اتفاق الرياض الذي ترعاه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده وتثمين دور المملكة العربية السعودية الساعي لنزع فتيل الأزمة.

وطالب المجلس قيادة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي وقيادة التحالف العربي فهي الضامنة لتنفيذ اتفاق الرياض بإعطاء مجلس قيادة المقاومة الجنوبية استحقاقه في الاتفاق والتشكيل الحكومي الجديد، نظير ما قدمه مجلس قيادة المقاومة وما زال يقدمه من تضحيات وملاحم سطرها في تحرير كافة المحافظات الجنوبية، فضلاً عن وجود كوادر قادرة على إدارة مصالح المواطنين.

كما وأكد مجلس قيادة المقاومة الجنوبية وقوفهم خلف فخامة رئيس الجمهورية المشير ركن عبدربه منصور هادي ومع مشروعه في القضاء على مليشيا الانقلاب وبناء يمن اتحادي من ستة أقاليم وتثبيت الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة، وبذل الجهود لتوفير الخدمات الأساسية، وإعادة إعمار البنية التحتية.

وثمن بيان المجلس دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ولدعمهم المتواصل واللامحدود والفاعل نحو استكمال تحرير باقي المحافظات وقطع يد المشروع الفارسي الإيراني العابث بالمنطقة.

مؤكدا على نبذ العنف والاقتتال بين جميع الأطراف السياسية والمكونات وتغليب مصلحة الوطن والمواطنين فوق أي اعتبارات خاصة، والمضي نحو تنفيذ اتفاق الرياض دون أي تجاوزات.

ودعا مجلس قيادة المقاومة الجنوبية لإعادة بناء الثقة بين جميع الأطراف وتهيئة الظروف لإنجاح اتفاق الرياض. 

كما وجدد المجلس التأكيد على أن مجلس قيادة المقاومة الجنوبية لا يمثله أي مكون أو حزب سياسي مشارك في الحوارات الجارية بالعاصمة السعودية الرياض.

*صادر عن مجلس قيادة المقاومة الجنوبية (عدن، شبوة، لحج، أبين، الضالع):*