الرئيسية - أخبار محلية - شاهد” الكذبات الأربع لعبدالله بن زايد بمؤتمر “خلع السراويل”.. كادت المنصة تسقط من كذبه ونتنياهو “كتم الضحك”

شاهد” الكذبات الأربع لعبدالله بن زايد بمؤتمر “خلع السراويل”.. كادت المنصة تسقط من كذبه ونتنياهو “كتم الضحك”

الساعة 09:04 مساءً (هنا عدن - خاص )

 

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو أثار تفاعلاً واسعاً، يوثق كذب صريح ونفاق واضح لوزير خارجية  عبد الله بن زايد، خلال فعاليات توقيع اتفاقية  بين بلاده وإسرائيل يوم، أمس الثلاثاء، في البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وبحسب المقطع المتداول على نطاق واسع والذي جمع ناشره أبرز الادعاءات التي ذكرها ابن زايد بكلمته، فإن الكذبة الأولى لوزير الخارجية الإماراتي كانت حين قال أن هذه الاتفاقية هي إرادة الشعب الإماراتي، بينما لا يمكن لأي مواطن بالإمارات أن يرفع صوته خوفا من الاعتقال والتعذيب.



 

والكذبة الثانية حين قال شقيق ولي العهد  إن هذا النهج هو نهج والده زايد، ولكن مقاطع عديدة لوالده ظهر فيها يهاجم الاحتلال والتطبيع تكذب هذا الأمر.

واستمر الوزير الإماراتي المتصهين في كذبه حين زعم أن هذه الاتفاقية هي لمصلحة الشعب الفلسطيني، وهم يتغزلون بالصهاينة.

ولم يتوقف عند هذا الحد، بل زعم أيضا أن الإمارات تريد السلام، فيما تستمر دولته بنشر الإرهاب والقتل في البلدان العربية من اليمن إلى ليبيا مرورا بسوريا والعراق.

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع المقطع المتداول والذي وثق كذبات ابن زايد، مؤكدين بأنها ليست هذه هي الكذبات فقط، حيث كذب أيضاً ابن زايد حين قال أن التطبيع جاء لوقف بناء المستوطنات وهدم بيوت الفلسطينيين في الضفة الغربية.

 

 

 

وكان وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد وبحضور وزير الخارجية البحريني ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، قد وقعوا أمس الثلاثاء في البيت الأبيض بواشنطن، اتفاقية التطبيع النهائية بين الإمارات والبحرين من جهة، والكيان الإسرائيلي من جهة أخرى.

ويأتي ذلك في خطوة اعتبرتها القيادة الفلسطينية خيانة تاريخية للمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية وطعنة غادرة في ظهر لشعب الفلسطيني بأسره.