الرئيسية - أخبار محلية - مسلحون على متن طقم يتبع الحزام الأمني ينهبون تاجر صبيحي تحت تهديد السلاح .

مسلحون على متن طقم يتبع الحزام الأمني ينهبون تاجر صبيحي تحت تهديد السلاح .

الساعة 12:03 صباحاً (هنا عدن - خاص )

 

عدن /خاص .



في عملية لم تعد غريبه على العاصمه عدن وفي كبرى مديرياتها وأمام بوابة قسم شرطة الشيخ عثمان الكائن بمنطقة عمر المختار تعرض تاجر صبيحي للنهب على أيدي مسلحين يستقلون أحد اطقم الحزام  الأمني بالعاصمة المؤقته عدن .
وفي تفاصيل الحادثه   قال  التاجر الصبيحي المنتمي إلى قبيلة الجرتته  التابعه  لمضاربة لحج  بأنه في تمام السابعه مساء من مساء الأحد 27/9/2020م  وهو يسلك طريقه المعتاده  فوجئ بطقم يتبع الحزام الأمني وعلى متنه مسلحون ملثمين  اعترضاء  طريقه في منطقة عمر المختار أمام بوابة شرطة الشيخ عثمان  مشيرا إلى أن اربع من  المسلحين  اقتربوا من باب السائق والراكب من الجهتين وقامو بتوجيه أسلحتهم وفتح الزناد عليه وزميله دون أي ذنب يقترفوه غير انهم عزال من السلاح ولاحول لهم ولاقوه  فيما مجموعه من المسلحين   جائو من خلف السيارة الشاص ويقطعان الحبل وينهبون اثنين كرتون سيجاره بالمال ثمن كل كرتون تقريبا 800000  الف ريال الى جانب مواد غذائيه وكماليه أخرى  تقدر بعشرات الآلاف وتحميلها على  متن الطقم التابع للحزام الأمني عدن الى جهة مجهوله بعد  ان سمحو  للتاجر الصبيحي وزميله يواصلون المسير بعد نهب البضاعه الخاصه بهم .

وعلى الصعيد نفسه   التاجر الصبيحي وبعد تعرضه للنهب ابلغ أقاربه ومشائح قبيلته ومشائخ الصبيحه ومسؤوليها وعدد من القيادات العسكريه والامنيه  بما تعرض له من نهب (سرقه )تحت الإكراه من قبل  رجال الاجهزه الامنيه المناط بهم حماية المواطن لاسرقته  .

وادانت مشائخ  قبائل الصبيحه  ومسؤوليها وقياداتها  بمضاربة لحج وطور الباحه وكرش  تلك الحادثه  وأعلنت تضامنها الكامل والا محدود مع قبيلة الجرتته وابنها المنهوب والذي يعد ظاهره خطيره وجديده تطال ابناء الصبيحه في العاصمة عدن التي اروية تربتها  من دماء واشلاء  أبنائها  .
وناشدو  رجال القبائل بالصبيحه من يهمهم الأمر بالصبيحه  بالتخاطب مع من يهمهم الأمر في العاصمه عدن بداء بقيادة  التحالف العربه  والسلطه المحليه لعدن  والاجهزه الامنيه والاحزمه والدعم والاسناد والسلطه المحليه لمديرية. الشيخ عثمان وقاداة القطاعات الامنيه فيها  بمتابعة من قامو بالتقطع ونهب المواطن الصبيحي ومحاسبتهم على فعلتهم الا اخلاقيه التي تدل على حماقة من قامو بها  مالم فإن قبائل الصبيحه  لم تقف مكتوفتي الأيدي وانهاغير عاجزه عن ردع وتربية  أولئك الجماعات  المسلحه  المتلبسين بزي الاجهزه  الأمنيه وعلى متن اطقمها باسم ضبط النظام والقانون ويمارسون الابتزاز والسطو على حق الغير ومن دون وجه حق في ظل غياب المراقبه والمجاسبه لتلك الشلل البلطجيه المسلحه التي همها ترويع المواطن واقلاق السكينه لغرض في نفس يعقوب. 

وتوعدت  قبائل الصبيحة بأنها  ستقوم  برد الصاع صاعين  ولديها كافة الخيارات والسبل  لاستعادة حق التاجر المنهوب إن لم يتم ضبط الجناه وإعادة المنهوبات في اسرع وقت ممكن  ورد الاعتبار لأبناء الصبيحه نتيجه لما تعرضو له من تهديد بالتصفيه الجسديه والترهيب بادخالهم السجون  دون أي سبب يذكر غير ابتزازهم ونهبهم بالإكراه وتحت تهديد السلاح  .