الرئيسية - أخبار محلية - الحكومة تدعو لوقف تدفق المسافرين إلى منفذ الوديعة خلال ثلاثة أيام لاستكمال إنجاز المعاملات

الحكومة تدعو لوقف تدفق المسافرين إلى منفذ الوديعة خلال ثلاثة أيام لاستكمال إنجاز المعاملات

الساعة 10:39 مساءً (هنا عدن - خاص )

دعا وكيل وزارة شؤون المغتربين أحمد دوشل النسي، اليوم الخميس، المسافرين والمغتربين العائدين إلى السعودية بالتوقف عن الذهاب للمنفذ الحدودي بالوديعة والتريث خلال مدة زمنية تصل لثلاثة أيام قادمة.


وقال النسي في حديث لـ"المهرية نت": إن على إخواننا المغتربين في الداخل عدم التسرع بالذهاب لمنفذ الوديعة خلال الثلاثة الأيام القادمة على الأقل حتى يتم استكمال ترتيب الأمور بما يسهم في إنجاز المعاملات لآلاف المغتربين في المنفذ.




وأفاد: هناك تكدس لآلاف المغتربين بالداخل في المنفذ ما يساعد على حدوث ثغرات أمنية واستغلالها من قبل المخربين وضعفاء النفوس في المنفذ.


وأضاف أن الجهات الوزارية تعمل في الميدان وتم معالجة عدد من الإشكاليات والقادم سيكون أفضل وعلى ما يرام بتعاون الجميع.


وتابع "نحن مستمرون بشكل متواصل بتكليف من نائب رئيس الوزراء  سالم الخنبشي، والمهندس علوي بافقيه وزير شؤون المغتربين  لمعالجة حالات تكدس آلاف المغتربين اليمنيين التي يشهدها المنفذ التابع لمحافظة حضرموت".


وخرج اجتماع عقد أمس في منفذ الوديعة بقرارات منها إيقاف عمل جميع المختبرات الخاصة بفحص فيروس كورونا  لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الخميس لإتاحة الفرصة للعاملين في المنفذ لاستكمال إجراءات عبور المسافرين الى المملكة العربية السعودية .


وتم الاتفاق في اجتماع على وضع آلية لعمل متحيزات فحص كورونا بحيث يسمح لها بالعمل يومين وتتوقف يومين حتى لا يتشكل زحام جديد ويسهل انجاز المعاملات.
وقضى الاجتماع بوضع عدد محدود من الأشخاص الذين يتم فحصهم يومياً، بحيث لا يتجاوزون  1500 فحص يوميا لكل مختبر على أن تتولى وزارة الصحة الإشراف على عمل المختبرات وتوزيع هذا العدد بين المحافظات، بالإضافة لوضع مندوبين من وزارة الصحة في المختبرات العاملة في مجال فحص فيروس كورونا لتجنيب المسافرين الابتزاز.


وقد لوحظ بعض المختبرات  تقوم  باستغلال الظروف الحالية  مقابل دفع مبالغ مالية مضاعفة عن المبلغ المحدد من قبل وزارة الصحة والمدون في وثيقة الاستلام.


وجاءت هذه القرارات في أول تحرك حكومي لمنفذ الوديعة الحدودي، للاطلاع ومعالجة تكدس المسافرين والمغتربين العائدين إلى السعودية بعد انتهاء حظر كورونا للحد من معاناة المسافرين الذي يقفون في طوابير طويلة أملاً في العودة لأعمالهم خارج البلاد.


من جانبه يقول سالم عبدالسلام العبدالي العولقي، أحد المسافرين لـ"المهرية نت": يجب اتخاذ خطوة إيقاف الفحص لجميع المغتربين والتي لدى تأشيراتهم فترة سماح أشهر، والسماح للمغتربين الذي أصبحت تأشيراتهم الخاصة بالخروج والعودة من 15 يوم وتحت.


وأضاف: بهذه الخطة يمكن بكل سهولة أن يخف التدفق على المنفذ بهذا الشكل ولن يحضر المنفذ إلا الأشخاص القريبين والمستهدفين، وعن طريق إيقاف الفحص للذي عنده مدة طويلة وسيخف الازدحام على المنفذ.


وقال المسافر مهدي الشطح، إن أغلب المتواجدين في المنفذ من اليمنيين ليس حباً بالاغتراب أو الخروج من ديارهم سريعاً بل إن الكثير منهم قد أوشكت فترته القانونية على الانتهاء وبذلك يحاول قدر المستطاع أن يسابق الزمن للدخول للسعودية كي لا يخسر مبالغ مالية طائلة .


وأضاف : وسط إجراءات ضيقة يفرضها الجانب السعودي وهي تبحث عن أبسط حجة كي تنهي إقامة أي مغترب وبالذات اليمنيين.


‏ويشهد منفذ الوديعة البري ازدحاما بسبب قدوم أعداد كثيرة من المسافرين فاقت القدرة الاستيعابية في المنفذ اليمني.


وقال مدير المنفذ مطلق الصيعيري بأن ذلك يعود لعدم التزام وزارة الصحة بآلية منظمة للفحوصات الطبيه مقترحا أن تكون هناك جدولة للمراكز الطبية المعتمدة داخل اليمن.‏