الرئيسية - أخبار محلية - قيادي مؤتمري: هكذا اصبح حزب المؤتمر ضد الجمهورية والشرعية

قيادي مؤتمري: هكذا اصبح حزب المؤتمر ضد الجمهورية والشرعية

الساعة 11:22 مساءً (هنا عدن - خاص )

 

تحدث القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام الدكتور عادل الشجاع عن الاوضاع الصعبة التي يمر بها حزب المؤتمر الشعبي العام بعد مقتل صالح وكيف تحول الحزب الى واجهة سياسية تغطي جرائم مليشيات الحوثي



واشار الشجاع الى ان مليشيات الحوثي استطاعت أن تطوع المؤتمر وتجعله واجهة مدنية للتغطية على وجهها العنصري وتغسل به يدها من دم الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح وعارف الزوكا وحولته من حزب جمهوري يقف إلى جانب الجمهوريين إلى حزب يقف إلى جانب الإماميين ويعادي الجمهوريين ويعتبرهم العدو رقم واحد ويثير العداء مع الأشقاء العرب ويتقارب مع الدور الإيراني ويعمل على تمزيق التضامن الوطني خدمة لأجندات تخدم الإمامة والاستعمار .

وقال الشجاع في جزء من مقاله المنشور على عدد من المواقع الاخبارية ان تصفية الزعيم على يد مليشيات الحوثي شكلت صدمة قوية لجميع كوادر الحزب نظرا لأن جميع الخيوط كانت بيده لكن تعيين نجله أحمد نائبا لأبو راس الذي اغتصب موقع الرئيس خارج النظام الداخلي شكل صدمة أخرى ،
موضحا ان تعينه ليس فقط تأكيدا على تسليم الحزب لعصابة الحوثي بل وقتل انتفاضة الثاني من ديسمبر لأنه عمل على تنويم القيادات المناصرة للانتفاضة وتشجيع القيادات المتحالفة مع عصابة الحوثي على الاستمرار في التحالف .

وتساءل الشجاع قائلا ،هل يقبل أحمد علي أن يكون نائبا لرئيس حزب بلا حزب وهو الذي كان محبوه ينتظرون أن يكون رئيسا لليمن وليس للحزب ؟

واضاف أعتقد أن الإجابة لديه ، وهو القادر على أن يختار بين قواعد وأنصار المؤتمر وهم بالملايين ، أو يختار عشرة من المهرجين والمهرجات الذين يدورون حوله ويخصمون كل يوم من رصيده وحولوه إلى كاتب برقيات التعازي والتقاط الصور معه

وتابع الشجاع بحسب تعبيره ،وبدلا من أن يقود أصبح يقاد وإذا كان حريصا على المؤتمر فسيعلن استقالته وسيرفض تصفية ممتلكات الحزب ، لأن ذلك يقوض الحزب وينهيه من الوجود.