الرئيسية - أخبار محلية - تجمع القوى المدنية الجنوبية يعلن تأييده مبادرة الرئيس علي ناصر لإنهاء الحرب

تجمع القوى المدنية الجنوبية يعلن تأييده مبادرة الرئيس علي ناصر لإنهاء الحرب

الساعة 10:55 مساءً (هنا عدن - خاص )



واصلت اليوم في الساحة السياسبة أصداء المبادرة المقدمة من الرئيس علي ناصر محمد إلى قيادة سلطنة عمان الشقيقة للإضطلاع بجهود حل سياسي يجمع أطراف الأزمة اليمنية على حل عادل ينهي الحرب المدمرة في اليمن والتي دخلت عامها السابع.

وكان الرئيس الأسبق لليمن الجنوبي علي ناصر محمد قد وجه أمس الأربعاء خطاب تهنئة إلى سلطان وحكومة وشعب سلطنة عمان بمناسبة العيد الوطني الخمسون للسلطنة وتقدم فيه بمبادرة ودعوة سياسية غير مسبوقة إلى جلالة سلطان سلطنة عمان صاحب السمو هيثم بن طارق بن تيمور، وأنفرد موقع (عدن الآن) الأخباري بنشرها.

وتضمنت مبادرة الرئيس علي ناصر محمد دعوة قيادة سلطنة عمان لرعاية حل سياسي يجمع كافة أطراف وقوى اليمن ويوقف رحى الحرب اليمنية وينقذ الشعب اليمني من المآسي التي كابدها على إمتداد سبع سنوات أليمة من الحرب، مؤكدا إمكانية سلطنة عمان الإضطلاع بهذا الدور بإقتدار لما تحلت به من موقف متوازن تجاه كافة أطراف الأزمة اليمنية وتأكيدها الدائم على أن حلها ووقف الحرب في اليمن لن يتحقق إلا بحل سياسي عادل.

وحول مبادرة الرئيس علي ناصر محمد، أدلى لموقع (عدن الان) القيادي الجنوبي البارز الأستاذ عبدالكريم سالم السعدي، رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية، بتصريح هام أكد فيه أهمية الدعوة السياسية الموجهة إلى قيادة سلطنة عمان لرعاية جهود جمع كافة الأطراف والقوى اليمنية على حل سياسي ينهي سنوات الحرب في اليمن.

وأوضح الأستاذ عبدالكريم السعدي بتصريحه لموقع (عدن الان) أهمية المبادرة، قائلا: "طبعا التهنئة للقيادة العمانية التي قدمها الرئيس الجنوبي علي ناصر محمد بمناسبة العيد الوطني لسلطنة عمان حملت دعوة صريحة وواضحة من الرئيس ناصر للقيادة العمانية، وذلك لما تتمتع به سلطنة عمان من مواقف عاقلة ومتزنة تجاه الصراع الذي يعصف بالمنطقة ومن ظمنها اليمن، ولما تتمتع به السلطنة العمانية من علاقات متوازنة مع جميع الاطراف تقريبا".

وأضاف رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية، مؤكدا أن "الرئيس علي ناصر دائما صاحب السبق في الدعوة الى ايقاف مأساة الحرب في اليمن، وقد كانت له مبادرات ودعوات قبل هذه المبادرة والدعوة ونالت قبول العالم واستفادت منها المنظمات الدولية كمرجعية للكثير من المقترحات التي تضعها تلك المنظمات على اطراف الصراع".

ودعا (السعدي) إلى تفاعل كافة القوى والمكونات السياسية اليمنية بإيجابية وبجدية مع مبادرات ودعوات إنهاء الحرب المدمرة التي أدت إلى إنهيار كل مقومات عيش المواطن اليمني البسيط.

وأختتم رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية الأستاذ عبدالكريم سالم السعدي، تصريحه لموقع (عدن الان)، قائلا: "مثل هذه الدعوة يحتاجها اليمن في ظل التدهور الذي يشهده والانهيار لكل القيم والذي تسببت فيه الحرب الظالمة التي باتت تكاد تكون عبثية يدفع ثمنها الانسان اليمني البسيط فقط، ونحن في تجمع القوى المدنية الجنوبية نؤيد دعوات إحلال السلام وايقاف نزيف الدم، ونؤيد ضرورة تدخل العقلاء في المنطقة لايقاف هذا العبث وللحفاظ على سيادة الاراضي اليمنية التي تتسابق اطراف الاقليم على النيل منها والمساس بها لصالح مشاريع اقليمية مشبوهة".