الرئيسية - أخبار محلية - رئيس صحيفة الجيش .،حرب ابين مزقت النسيج الجنوبي وتداعياتها خطيرة

رئيس صحيفة الجيش .،حرب ابين مزقت النسيج الجنوبي وتداعياتها خطيرة

الساعة 10:11 مساءً (هنا عدن - خاص )


وصف رئيس صحيفة الجيش الصحافي علي منصور مقراط حرب أبين بين طرفي الشرعية والانتقالي بالكارثية الغير متوقعة في وحشيتها الدامية التي حصدت ومازالت تحصد مئات الأرواح البشرية من خيرة شباب الجنوب من الطرفين.

ولفت الإعلامي المخضرم علي مقراط : إن استئناف القتال وخرق الهدنة للأسبوع الثاني على التوالي شهدت أعنف المواجهات وأكثر الضحايا وسط صمت مريع ومطبق وبات الجميع يتفرج شرعية وانتقالي وتحالف وقيادات سياسية ونخب وطنية واجتماعية وثقافية ودينية لم يحركون ساكنأ لوقف إطلاق النار ونزيف الدم المراق في رمال وجبال وديان الطرية وسلا خصوصأ.
معبرأ عن أسفه والمه وحزنه الشديد لتلك المشاهد الصادمة من القتلى والجرحى والأسرى التي بات يتفاخر برؤيتها وظهورها بعض الأغبياء والجهلاء وللأسف المصنفين إعلاميين ونشطاء في التواصل الاجتماعي من طرفي الصراع ويشجعون ويحرضون على مزيد من الانتحار والموت والاحقاد والانتقام



وقال مقراط : إن استمرار الحرب في أبين وبهذه الوحشية المفرطة قد ضربت لحمة النسيج الاجتماعي الجنوبي في مقتل ومزقت وحدته وعمقت جروح الماضي وماسية المفجعة ، وماذا بعد أن سأل الدم إلى الركب وباتت الأسر في ردفان ويافع وعدن وأبين ولحج تستقبل بين يوم وآخر جثامين أبناءها ونجد من ينافقون بشعارات التسامح والتصالح الجنوبي ولايستطيع أي عاقل يقنعهم بحقيقة الواقع ومايجرى في أرض أبين من مجازر لن نشعر بما تخلفه إلا عندما تضع هذه الحرب المجنونه أوزارها على أنقاض جثث الأبرياء وحزن الأمهات ونعض أصابع الندم. لكن بعد فوات الأوان .

ودعا الإعلامي علي مقراط وهو المتحدث الرسمي لوساطة التهدئه كل من لديه ذرة وطنية وإنسانية وضمير وأخص القادة السياسيين والعسكريين المحايدين إلى سرعة التداعي لتشكيل فريق كبير منهم للتدخل لوقف إطلاق النار من خلال التواصل مع الرئيس هادي ورئيس الانتقالي عيدروس الزبيدي والتنسيق مع التحالف.
لافتأ أن سلسلة من اللقاءات تجرى في عدن ومنها اللقاء في منزل الوزير علي هيثم الغريب. لكن الوضع بحاجة إلى التعجيل والمبادرة السريعة لإنقاذ مايمكن إنقاذه في أبين ، وأدعو الإعلاميين والنشطاء إلى التهدئة ووقف الشحن والتحريض على القتل والاقتتال فالاعلام هو نصف المعركة وحين تكون وسالة بيد الجهلاء والمتعصبين المتشددين فسيدمرون كل مساعي السلام ويشعلون حرائق الفتن ويسوقون ثقافة الكراهية والعنف والموت. والله المستعان