الرئيسية - أخبار محلية - بعد فشلها في إثارة ملف التهرب والإرهاب.. السعودية تدفع بسفير أمريكا إلى المهرة

بعد فشلها في إثارة ملف التهرب والإرهاب.. السعودية تدفع بسفير أمريكا إلى المهرة

الساعة 03:45 مساءً (خاص)

 

تأتي زيارة السفير الأمريكي لمحافظة المهرة، شرقي اليمن، وسط توتر تعيشه المحافظة بين أبنائها والقوات السعودية التي تعزز وجودها ونفوذها يوما بعد آخر.



وعلى رغم أن دوافع الزيارة غير معروفة حتى اللحظة، إلا أنها لن تخرج عن سياق الوجود العسكري السعودي والمعارضة الشعبية له في المحافظة.

وكانت السعودية قد بررت إرسال مزيد من القوات العسكرية إلى المحافظة الحدودية مع سلطنة عمان، بتعقب تهريب السلاح الإيراني للحوثيين عبر منفذ شحن، وهو ما نفته عمان في وقت لاحق.

بعد فشل مبرر التهريب، لجأت السعودية إلى إثارة ملف الإرهاب، عبر مسرحية هزيلة الإخراج، حين أعلنت قوات الأمن الموالية لها في عاصمة المحافظة قتل وأسر عدد من مسلحي تنظيم القاعدة الذين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات.

وعلى ما يبدو، فشلت السعودية في الاستفادة من هذا الملف، بسبب تماسك أبناء المحافظة، وعجزها عن اختراق الجبهة الشعبية الداخلية عبر دعم كيانات أخرى.

وهنا جاء دور السفير الأمريكي المقيم في الرياض، لتواصل السعودية من خلاله إكمال لعبتها في المهرة، بحسب متابعين.

لكن، ومع كل المحاولات السعودية، تبدو الجبهة الداخلية لأبناء المحافظة، متماسكة وعصية على الاختراق السعودي.