الرئيسية - أخبار محلية - "رايتس ووتش" تطالب واشنطن بوقف مبيعات الأسلحة للإمارات بسبب الغارات غير القانونية في اليمن وليبيا

"رايتس ووتش" تطالب واشنطن بوقف مبيعات الأسلحة للإمارات بسبب الغارات غير القانونية في اليمن وليبيا

الساعة 06:18 مساءً (متابعات)

 

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الولايات المتحدة بوقف مبيعات الأسلحة المقترحة إلى الإمارات، وتعليق جميع المبيعات المستقبلية، حتى تقلص الإمارات غاراتها الجوية غير القانونية في اليمن وليبيا.



وأكدت مديرة مكتب المنظمة في واشنطن، سارة هولوينسكي، أن استمرار واشنطن ببيع الأسلحة للإمارات تجاهلٌ من قبل السلطات الأمريكية للأدلة الوفيرة على غارات التحالف وهجماته، التي قتلت المدنيين بشكل غير قانوني.

وتابعت أنه إذا أراد المسؤولون الأمريكيون أن يكافئوا الإمارات على اعترافها بإسرائيل، فيجب ألا يشمل ذلك التواطؤ في القتل غير القانوني في ليبيا واليمن.

ولفتت المنظمة إلى الدور البارز، الذي لعبته الإمارات في العمليات العسكرية في اليمن، بما في ذلك تقديم أكثر من 30 طائرة مقاتلة لشن غارات جوية، وسفن بحرية لفرض الحصار البحري من قبل التحالف.

ووفق المنظمة، وثّقت قرابة 90 غارة جوية للتحالف أصابت منازل، وأسواق، ومستشفيات، ومدارس، ومساجد، ومراكز احتجاز؛ قد يرقى بعضها إلى جرائم حرب.

وبناءً على بعض البيانات، قدّرت "هيومن رايتس" تنفيذ التحالف، بقيادة السعودية والإمارات، أكثر من 22,180 غارة جوية على اليمن منذ بدء الحرب، بمتوسط عشر غارات يوميا.

وأشارت إلى أن الإمارات أيضا طرف في النزاع المستمر في ليبيا، كما أنها نفذت غارات جوية وغارات بطائرات مسيّرة، وأنشأت قاعدة عمليات متقدمة هناك.