الرئيسية - أخبار محلية - انهيار في سعر الريال وارتفاع لأسعار السلع في المحافظات المحررة

انهيار في سعر الريال وارتفاع لأسعار السلع في المحافظات المحررة

الساعة 05:15 مساءً (خاص)

سجل الريال اليمني في مناطق سيطرة الشرعية انهياراً هو الأكبر منذ تشكيل الحكومة الجديدة في شهر ديسمبر/ كانون أول الماضي.

وأكد صرافون في محافظتي عدن وتعز أن سعر الصرف تجاوز حاجز ثمانمائة وخمسة وخمسين ريالا للدولار الواحد، بعد أن كان قد استقر خلال الأسابيع الماضية عند ستمائة وخمسين ريالا.



وأدى الانهيار الجديد في أسعار الصرف إلى ارتفاع كبير في أسعار السلع الغذائية.

ورغم وضع الحكومة مسألة التعافي الاقتصادي على رأس أولوياتها إلا أن البنك المركزي عجز عن المحافظة على التعافي الذي حصل قبل أسابيع.

ووجه البنك، في تعميم جديد، بإيقاف ستين شركة صرافة في عدن وتعز، بعد شبهات بالمضاربة في أسعار العملة، ودعا كافة البنوك وشركات الصرافة العاملة إلى عدم التعامل معها أو فتح حسابات لها.

وشكل استمرار انهيار العملة الوطنية استياء شعبيا واسعا إزاء عجز الحكومة عن معالجة الأزمة وتداعياتها على أسعار السلع الأساسية.

وقال المواطنون إن هذا الإخفاق الحكومي يثير علامات استفهام حول جدوى الحكومة، ووعود التحالف "السعودي الإماراتي" بإنقاذ العملة اليمنية ودعم الاقتصاد.