الرئيسية - اقتصاد - الريال اليمني يعاود التهاوي ومخاوف من ارتفاع أسعار السلع

الريال اليمني يعاود التهاوي ومخاوف من ارتفاع أسعار السلع

الساعة 07:18 مساءً (هنا عدن - خاص )



اود الريال اليمني، اليوم الأحد، انهياره أمام العملات الأجنبية، في العاصمة المؤقتة عدن ومناطق سيطرة الحكومة الشرعية، وسط مخاوف من ارتفاع جديد لأسعار المواد الأساسية.
 
وقالت مصادر مصرفية لـ"يمن شباب نت"، إن الريال اليمني سجل تراجعاً جديداً في التعاملات الصباحية أمام العملات الدولار الأمريكي، مسجلاً 880 للبيع مقابل 873 الليلة الماضية، فيما وصل سعر صرف الريال السعودي إلى 232 بدلاً عن 228 الليلة الماضية.
 
وارتفعت نسبة التحويل من مناطق سيطرة الحكومة إلى مناطق سيطرة الحوثيين إلى أكثر من 45%، بفعل فارق الصرف، وفق ذات المصادر.
 
يأتي هذا في الوقت الذي لم تتخذ الحكومة أي اجراءات ملموسة لوقف مسلسل انهيار العملة الوطنية، ووجود عجز في العملة الأجنبية بسبب عدم تجديد الوديعة السعودية التي أوشكت على النفاد، وسط اتهامات لمسؤولين في البنك بتبديد نسبة كبيرة منها في عمليات فساد.
 
وأمس السبت، أكد رئيس الوزراء، الدكتور معين عبد الملك، أن الاصلاحات وتطوير أنظمة البنك المركزي اليمني أولوية الحكومة خلال المرحلة القادمة.
 
ولفت خلال لقائه لجنة المالية في البرلمان، إلى أن نقطة الانطلاق الرئيسية، نحو تحقيق عام التعافي الذي تعمل عليه الحكومة هو في التوظيف الأمثل للموارد المتاحة والمحدودة، وما يتطلبه ذلك من العمل الجاد على تطويق ومكافحة الفساد وتجفيف منابعه.
 
ويرى خبراء اقتصاد، أن انهيار العملة سيؤدي إلى ارتفاع أسعار المواد الأساسية، في ظل عدم وجود رقابة حكومية صارمة على التجار، الأمر الذي سيضاعف من معاناة المواطنين.
 
وبات نحو 80% من اليمنيين بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، للبقاء على قيد الحياة، بسبب الأزمة الإنسانية التي ضاعفتها الحرب الممتدة منذ سبعة أعوام، وفق تقديرات أممية.