الرئيسية - أخبار محلية - الحكومة الصومالية تتهم الإمارات بخرق الأعراف الدبلوماسية

الحكومة الصومالية تتهم الإمارات بخرق الأعراف الدبلوماسية

الساعة 08:11 مساءً (هنا عدن - خاص )

اتهمت الحكومة الصومالية دولة الإمارات بخرق الأعراف الدبلوماسية والقوانين الدولية ودعم المعارضة وقادة بعض الولايات والتأثير على مواقفهم، وذلك على خلفية بيان أصدرته الخارجية الإماراتية بشأن التطورات الأخيرة في مقديشو.

وقال وزير الإعلام الصومالي عثمان أبو بكر دبي اليوم الأحد إن بيان الخارجية الإماراتية -الصادر أمس السبت- يظهر أنها لا تعترف بالحكومة الصومالية.



ورأى دبي أن البيان يعزز المخاوف من أن تكون الإمارات جزءا من المؤامرات التي تحاك ضد الصومال، حسب تعبيره.

واتهم الوزير الإمارات بتأجيج الموقف في الصومال والدفع به إلى حالة اليمن أو ليبيا، والتدخل في المشهد الصومالي عبر التأثير على بعض الولايات.

وقال مراسل الجزيرة جامع نور من مقديشو إن الحكومة الصومالية رفضت ما تضمنه البيان الإماراتي من إشارة إلى تدهور في الوضع الأمني، كما رفضت وصفه إياها بـ"الحكومة المؤقتة في الصومال"، مؤكدة أن الفترات الانتقالية بترتيباتها المؤقتة انتهت عام 2017.

وأضاف أن الحكومة الصومالية ترى في البيان الإماراتي انتقاصا من شرعيتها وتماهيا مع بعض مواقف المعارضة وبعض الولايات مثل بونتلاند وجوبالاند.

 

 

وقد صدرت بيانات من الأمم المتحدة ودول عربية عدة تدعو إلى الهدوء وتعرب عن القلق بشأن اشتباكات جرت في مقديشو يومي الخميس والجمعة الماضيين بين قوات من الشرطة وحرس تحالف مرشحي الرئاسة المعارض، وخلفت قتلى وجرحى، في ظل خلافات سياسية بشأن الانتخابات والحق في التظاهر.

وقالت الإمارات في البيان الصادر عن خارجيتها أمس السبت إنها قلقة بشأن تدهور الأوضاع في مقديشو "نتيجة اللجوء إلى العنف واستخدام القوة المفرطة ضد المدنيين".

ودعت ما وصفتها بالحكومة المؤقتة وكافة الأطراف في الصومال إلى "التحلي بأعلى درجات ضبط النفس، لتحقيق تطلعات الصومال في بناء مستقبل آمن ومستقر يتسع للجميع".

المصدر : الجزيرة