الرئيسية - مجتمع مدني - نظمتها مؤسسة دعم للتوجه المدني بالتعاون مع منظمة تجديد : إنطلاق ورشة العمل حول الأدلة للعاملين في الاجهزة العدلية

نظمتها مؤسسة دعم للتوجه المدني بالتعاون مع منظمة تجديد : إنطلاق ورشة العمل حول الأدلة للعاملين في الاجهزة العدلية

الساعة 04:46 مساءً (هناعدن: خاص )



ضال فارع: نظمت مؤسسة دعم التوجه المدني الديمقراطي بالتنسيق مع منظمة تجديدللتنمية والديمقراطية اليوم بالعاصمة عدن ورشة عمل آليات جمع الأدلة للعاملين في الاجهزة العدلية محافظة عدن ،بدعم من برنامج الامم المتحدة الإنمانئ ( UNDP)مشروع دعم الأجهزة القضائية  والأمنية قي اليمن . والتي ستستمر خلال الفترة من ٢٨ فبراير وحتى ٤ مارس ٢٠٢١م.
وبمشاركة (٣٠) مشاركا من القضاة واعضاء النيابة  والشرطة القضائية وخبراء نزع الألغام وغيرها.
 وفي مستهل  الورشة ،القى كلمة وزارة العدل   فضيلة القاضي / عبدالكريم باعباد وكيل وزارة العدل ،اكدفيها اهمية الورشة وما تناولته من محاور غاية في الاهمية في مجال جمع الادلة .مؤكدا حرص الوزارة ممثلة بمعالي وزير العدل فضيلة القاضي / بدر العارضة في مواصلة مساعيه من أجل  استصدار قرار جمهوري في الايام القادمة بإنشاءمركز متخصص في الطب الشرعي  ،
وحث المشاركين في الورشة على اهمية الخروج بنتائج إيجابية تعزز قدراتهم في مجال جمع الأدلة  وعس ذلك على واقعهم العملي مشيدا بجهود مؤسسةدعم للتوجه المدني والديمقراطي ومنظمة تجديد للتنمية والديمقراطية ودعم برنامج الأمم المتحدة ( UNDP).في تنظيم هذه الورشة  المهمة .  كما القى فضيلة القاضي / فهيم عبدالله الحضرمي عضو مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكم إستئناف عدن  استعرض فيها  الوضع الحالي لليمن فيما يتعلق بسيادةالقانون والأدلة ، والجهود المبذولة لتفعيل دور السلطة القضائية 
وما شهدته الفترة الماضية من أنشطة وفعاليات من ورش ودورات تدريبية وصلت الى اكثر من (١٧) ورشة تم تنظيمها من قبل منظمة تجديد بالتعاون مع مؤسسة التوجه المدني وبدعم من قبل البرنامج الإنمائي للامم المتحدة،واستهدفت تأهيل نحو (٤٠٠) من القضاة واعضاء النيابات والمحامين ..الخ  وذلك في المجال القضائي وتفعيل دور القضاء وسيادة القانون ،واشار القاضي فهيم عبدالله الحضرمي الى المخاطر السلبية للحرب على مختلف مناحي الحياة ،داعيا الى تغليب المصلحة الوطنية العليا في وقف الحرب التي دمرت كل مقومات الحياة بمافي ذلك زيادة الانتهكات الانسانية ،للاطفال والنساء وكبار السن ، وغياب هيبة الدولة وسيادة القانون ،متمنيا ان تخرج الورشة بتوصيات ونتائج إيجابية تعزز دور  الأجهزة العدلية في تثبيت الأدلة على مختلف القضايا والانتهاكات لحقوق الإنسان .مثمنا دعم برنامج الامم المتحدة لانجاح هذه الفعالية وغيرها من الفعاليات السابقة  التي كان لها الأثر الطيب في. تأهيل الكوادر القضائية .
 فيما تناول السيد هوك إم  مقدمة عن العبوات الناسفة المرتجلة واستجابة اليمن ( برنامج الامم المتحدة ).وتناول القاضي شائف الشيباني في ورقته التشريعات الوطنية المتعلقة بجمع الادلة .
هذا ومن المقرر ان تناقش اعمال الورشة  خلال خمسة ايام عددا من المحاور أهمها : إنجازات برنامج نزع الألغام باليمن ،والعبوات الناسفة ،والاعتبارات الحيوية ،حقوق الإنسان والوصول الى العدالة والتشريع الدولي ،دور الشرطة القضائية في التعامل مع الأدلة ،دور الاعمال الإنسانية المتعلقة بالألغام والتعامل مع الأدلة وسلامة المجتمع ،بالاضافة إلى تطبيقات عملية لجمع الادلة في الدول المتأثرة بالنزاع ،وإدارة الإستجابة للحوادث ،وطرق تحسين جمع الأدلة في اليمن ،واستغلا الموارد والاشخاص ،واخيرا ملخص الورشة وما ستخرج به من نتائج وتوصيات 
حضر افتتاح الورشة عدد من المسؤلين في وزارة العدل والسلك القضائي واعضاء فريق البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة .