الرئيسية - أخبار محلية - محافظ لحج " تُركي " يُوَجِّه بتسيير قافلة المحافظة الإغاثية لأبناء مأرب . . و يشيد بالمواقف الوطنية الشجاعة للقطاع الخاص بالمحافظة

محافظ لحج " تُركي " يُوَجِّه بتسيير قافلة المحافظة الإغاثية لأبناء مأرب . . و يشيد بالمواقف الوطنية الشجاعة للقطاع الخاص بالمحافظة

الساعة 11:26 مساءً (هنا عدن - خاص )

 


لحج  ــ تقرير / عيدروس زكي السَّقَّاف :



تتويجاً لتوجيهات فخامة الرئيس المشير الركن عبد ربه منصور هادي ، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، حفظه الله و رعاه ، و دولة الدكتور مَعِين عبد الملك سعيد ، رئيس مجلس الوزراء ، باستنفار جميع الطاقات الإسنادية الرسمية و العسكرية و الجماهيرية دعماً لمحافظة مأرب الصامدة و أبنائها الثابتين في جبهات البطولة و العزة و الكرامة في التصدي لميليشيات " الحوثي " الانقلابية ، و ترجمةً لمصفوفة الاحتياجات لمحافظة مأرب من إغاثات إنسانية و إمدادات غذائية و طبية و إيوائية ، وَجَّه معالي اللواء الركن أحمد عبد الله علي تُركي ، محافظ محافظة لحج رئيس المجلس المحلي للمحافظة قائد اللواء 17 مُشاة بالمحافظة ، في الاجتماع الاستثنائي للمكتب التنفيذي لمحافظة لحج ، الذي انعقد ، صباح اليوم الأحد الموافق 28 فبراير 2021 م ، برئاسة معاليه ، و بحضور ممثِّلي القطاع الخاص بمحافظة لحج ، و منظمات المجتمع المدني بالمحافظة ، بسرعة التسيير الفوري لقافلة إغاثية إسعافية ، مهداة من أبناء محافظة لحج ، إلى أبطال القوات المسلحة الجسورة بمحافظة مأرب و مقاومتها الشعبية المِقدَامَة و أبنائها الميامين .

و أقر المحافظ تُركي ، في بحر الاجتماع نفسه ، تشكيل لجنة إعداد القافلة الإغاثية و تجهيزها و تسييرها لدعم محافظة مأرب و أبنائها ، ترسيخاً لثبات المقاتلين فيها ، و الرفع من معنوياتهم ، و تخفيفاً عن مرارات الأشتَات القاسية التي يتجرعها مواطنو المحافظة ، و عن آلام النزوحات القسرية التي تلحق بهم ، و لجنة القافلة تكوَّنت برئاسة الدكتور هشام محسن محمَّد زين السَّقَّاف ، المدير العام لمكتب وزارة التخطيط و التعاون الدولي بمحافظة لحج ، و عضوية مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل بالمحافظة ، و الغرفة التجارية الصناعية بالمحافظة .

و أكد محافظ محافظة لحج ، خلال الاجتماع ذاته ، أن معركة الدفاع عن محافظة مأرب من الجيش الوطني و المقاومة الشعبية هي ملحمة مصيرية لكل اليمنيين شمالاً و جنوباً ، في الحكومة و سائر مكوِّنات القوى السياسية ، و شرائح المجتمع شباباً و مثقفين ، و تعزيز جبهات البسالة في مأرب و رفدها بالمساعدات المتعدِّدة و بكل أوجه المَدَد يعد نصراً لكل الوطن .

مشيداً بالانتصارات الميدانية الساحقة المحققَّة لأبطال الجيش و المقاومة في ميادين القتال بمحافظة مأرب ، على العدو " الحوثي " الغاشم . . و قال عنها معاليه بـ (( أنها تشرِّف كل جماهير الشعب )) .

و أشار إلى أن الذود عن مأرب هو حماية للوطن أكمله و صوناً للمصدر الأساس لمقدَّراته الاقتصادية النفطية الغازية المعدنية ، الرئة التي يتنفَّس بها اليمنيون في حياتهم المعيشية اليومية ، و أي ضرر مباشر مؤثِّر يخل بمنظومتها ، يشكِّل عبئاً إضافياً ثقيلاً على الشعب ، و سوء عذاب جديد تسومه هذه الفئة الباغية عليه .

لافتاً إلى أن محافظة لحج لديها ، كذلك ، محاورها القتالية المشتعلة ، في الوقت الراهن ، في مديريات : المُسَيمِير ، و كَرِش ، و طُور البَاحَة ، و الحَد ، و تجابه بها المحافظة الأطماع التوسعية للجماعة الانقلابية " الحوثية " الآيلة للسقوط و للفشل الذريع كُلَّمَا حاولت التقدُّم صوبها .

المحافظ تُركي ، أيضاً ، أثنى على المواقف الوطنية الشجاعة الظاهرة للعيان من القطاع الخاص بمحافظة لحج ، و لاستثماراته الصادقة المخلصة ، إنسانياً تجارياً بالمحافظة ، في كل الملمَّات و الأزمات قاطبة و التحدِّيات الكبرى البارزة أمام البلد ، واصفاً إياها بـ (( أنها حقاً مواقف لن تُمحى من الذاكرة لمشاركتها فعلاً جوهر الهَم الوطني بخذافيره ، لا بمظهره فحسب )) .

المجتمعون ، بدورهم ، ترحَّموا على شهداء موقعة مأرب خاصة ، و شهداء جبهات البلاد العسكرية كافة . . متمنين للجرحى الشفاء العاجل و الحرية للأسرى و النصر المؤزَّر للوطن .

حضر الاجتماع ، الدكتور أحمد إبراهيم أحمد الصُّبَيحِي ، وكيل محافظة لحج ، و الأستاذ حسن علي أحمد كَنْدَش العُزَيبِي ، المدير العام لمكتب محافظ المحافظة ، و الأستاذ عمر مقبل علي عبده الصُّمَاتِي ، مستشار محافظ المحافظة لشؤون المنظمات مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مُخَيَّمَات النَّازحين بالمحافظة .