الرئيسية - أخبار محلية - قوات المجلس الانتقالي تواصل احتجاز 18 جنديًا من قوات النخبة طالبوا بصرف المرتبات

قوات المجلس الانتقالي تواصل احتجاز 18 جنديًا من قوات النخبة طالبوا بصرف المرتبات

الساعة 04:20 صباحاً (هنا عدن - خاص )

قال مصدر أمني وشهود عيان إن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي تواصل احتجاز جنود من قوات النخبة الشبوانية التابعة لها في موقع أمني غرب عدن، بعدما نظموا تظاهرة أول من أمس الثلاثاء، تطالب بصرف مرتباتهم المتأخرة.

وقال المصدر الأمني لـ"المصدر أونلاين" ان قوات المجلس الانتقالي تواصل إحتجاز 18 جنديًا من قوات النخبة الشبوانية إثر تنظيمهم تظاهرة شرقي مدينة عدن تطالب قيادة المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، والتحالف بصرف مرتباتهم.



وبحسب المصدر الأمني فإن الجنود متحجزون في مقر قوات الدعم والإسناد والحزام الأمني في منطقة "بئر أحمد" في مديرية البريقة غربي عدن، فيما أشار المصدر إلى أن قوات المجلس الانتقالي تتهم الجنود أنهم كانوا على صلة بقيادات في القوات الحكومية، وترفض الإفراج عنهم حتى الآن.

وقال شهود عيان إن قوات الحزام الأمني أقتادت الجنود عقب اعتقالهم على متن أطقم عسكرية تابعة لها إلى معسكر "الصولبان" قبل أن ينقلوا لاحقًا إلى مقر قوات الدعم والإسناد، فيما أوقفت التظاهرة التي شهدت حضورا كبيرا لمنتسبي قوات النخبة الشبوانية وهي قوات أمنية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

واثناء التظاهرة قطع المحتجون طريق العريش الدائري الذي يمر قرب مبنى معسكر الصولبان واحتجزوا عدداً من شاحنات نقل البضائع للضغط على قيادة المجلس الانتقالي لصرف المرتبات.