الرئيسية - أخبار محلية - تشييع آخر سلاطين آل الفضلي بمسقط رأسه منطقة شقرة محافظة أبين

تشييع آخر سلاطين آل الفضلي بمسقط رأسه منطقة شقرة محافظة أبين

الساعة 03:54 صباحاً (هنا عدن - خاص )

 


كتب / عبد السلام هائل 
تصوير / زكي اليوسفي



 تم يوم امس تشييع السلطان/ أحمد بن عبدالله الفضلي أخر سلاطين آل الفضلي وآخر رئيس وزراء في حكومة الاتحاد إبان الاحتلال البريطاني لعدن .وذلك إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه بمنطقة شقرة محافظة أبين عن عمر ناهز ال٩٣ عاما .وذلك بحضور رسمي وشعبي كبير وممثلين عن السلطات المحلية والشخصيات الاجتماعية والسياسية والقيادات العسكرية والشخصيات الاجتماعية والمشائخ والاعيان من محافظتي عدن وأبين .
وكان موكب التشييع قد إنطلق من مطار عدن الدولي الذي وصل إليه جثمان السلطان الفضلي على متن طائرة خاصة قادما من جمهورية مصر العربية الشقيقة مقر إقامته .
وكان في مقدمة المشيعين نجله الامير / علي بن أحمد بن عبدالله الفضلي والذي استقبل التعازي من جموع المشيعين .
وفي تصريح لوسائل الاعلام عبر الامير علي نجل السلطان ألفقيد / أحمد بن عبدالله الفضلي عن شكره وتقديره العاليين  لكل من تقدم بتعزيته ومواساته لوفاة والده السلطان أحمد الفضلي وفي مقدمتهم فخامة رئيس الجمهورية / عبدربه منصور هادي ونائبه ورئيس الوزراء واللواء / عبدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي ،وممثلي السلطات المحلية والمجلس الانتقالي والمشائخ والاعيان في كل من العاصمة عدن ومحافظة أبين..
وفيما يتعلق بانطباعاته عن زيارته لمدينة عدن .قال الامير / علي بن أحمد الفضلي أنها الزيارة الثانية لهذه المدينة التي كانت تعد اقدم وافضل وحاضرة مدن الجزيرة العربية بما حباها الله من جمال في الطبيعة والموقع الاستراتيجي الهام ليس على مستوى البمن وحسب ولكن على مستوى المنطقة والعالم .
ودعا بهذا الصدد كافة القوى والاطراف،الى نبذ الفرقة والشتات والعمل لتعزيز وحدة الصف الوطني والنسيج الاجتماعي والتعاون في بناء حاضر ومستقبل الوطن بشكل عام ومدينة عدن بشكل خاص .مشيرا الى انه وجد خلال زيارته تفهما عند الجميع أنه آن الأوان لعودة الصف والتلاحم الوطني والخروج من الأزمة التي يعيشها شعبنا منذ اندلاع الحرب قبل سبع سنوات .
وعن اعتزامه العودة للوطن والاسهام في اقامة المشاريع الاستثمارية ،اكد الامير علي الفضلي انه يعتزم العودة لوطنه ومسقط رأسه مدينة عدن ،والاسهام في اقامة المشاريع الاستثمارية والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة التي يطمح اليها الجميع .معربا عن أمله في أن تشهد الايام القادمة انفراجا للازمة التي  تعيشها اليمن عموما  ومدينة عدن بوجه خاص .