الرئيسية - أخبار محلية - مليشيا الانتقالي تقتحم معسكر الدفاع الساحلي للسيطرة عليه

مليشيا الانتقالي تقتحم معسكر الدفاع الساحلي للسيطرة عليه

الساعة 02:03 صباحاً (هنا عدن / خاص )



قتحمت قوات الانتقالي يوم الأربعاء معسكر استراتيجي هام في العاصمة عدن بعشرات المصفحات والأطقم وسيطرت عليه.

حيث أكدت مصادر خاصة لصحيفة الوطن العدنية بأن قوات الانتقالي قامت باقتحام والسيطرة على معسكر الدفاع الساحلي في منطقة جولد مور بمديرية التواهي والذي يقع تحت سيطرة العميد قاسم الجوهري اليافعي قائد كتائب سلمان الحزم منذ تحرير عدن من مليشيات الحوثي في عام 2015م. 

وقالت المصادر أن وحدات عسكرية تابعة للانتقالي أعدت خطة مداهمة واقتحام معسكر الدفاع الساحلي وقامت بتنفيذها قوات العاصفة صباح الأربعاء واقتحمت المعسكر بعشرات الاطقم والعربات والمصفحات.

وأشارت المصادر إلى أن من بين القيادات التي شاركت في الاقتحام مختار النوبي قائد اللواء الخامس برفان ومستشار عيدروس الزبيدي العسكري العميد محسن عسكر .

ولفت المصدر إلى أن جنود معسكر الدفاع الساحلي والذي غالبيتهم من يافع ، ابلغوا قائدهم الجوهري الذي لم يكن متواجدا حينها ، بالهجوم الذي تم على المعسكر وتصرف الجوهري بحكمة وأعطى توجيهاته لهم بعدم المقاومة حتى بطلقة نارية واحدة حفاظأ على أرواحهم.

ولم يصدر الجوهري حتى الآن أي تعليق على واقعة اقتحام معسكره والسيطرة عليه من قبل قوات الانتقالي. 

ويعد الجوهري أحد القادة المشاركين بمعارك النصر وتحرير عدن ، وينتمي إلى قبائل يافع مديرية الحد ، ولم يحرك القادة المحسوبين على يافع ساكنأ إزاء الواقعه الاستفزازية التي تعرض لها الجوهري وعلى رأسهم المشوشي وجلال الربيعي ومحسن الوالي وناجي اليهري وصالح السيد ، وهو ما قوبل بموجة غضب من قبائل يافع.

الجدير ذكره أن القائد قاسم الجوهري لم يشارك في الأحداث الأخيرة بين الانتقالي والشرعية في عدن وأبين مع أي طرف والتزم بالحياد.