الرئيسية - أخبار محلية - ‏أزمة دبلوماسية سعودية يمنية تلوح في الأفق بعد منع السلطات اليمنية من التواجد بصحراء حضرموت عبر أحد القادة العسكرين السعوديين

‏أزمة دبلوماسية سعودية يمنية تلوح في الأفق بعد منع السلطات اليمنية من التواجد بصحراء حضرموت عبر أحد القادة العسكرين السعوديين

الساعة 10:59 صباحاً (هنا عدن / خاص )

 

‏سبوتنيك عربي - محمد هويدي
‏الخميس 18 يونيو



‏صرح مصدر مسئول في وزارة الخارجية اليمنية أن الحكومة اليمنية قد رفعت مذكرة سرية وعاجلة بشأن منع أحد القادة العسكريين السعودين السلطات المحلية في محافظة حضرموت من بناء مدن جديدة في صحراء حضرموت التابعة للمحافظة، مما يعد انتهاكا جديدا للسيادة اليمنية يضاف إلى سلسلة من الانتهاكات في جزيرتي سقطرى وميون اليمنيتين.

‏وأقدم مايسمى بقائد حرس حدود الصحراء (قطاع عسكري قبلي أنشأته المملكة مطلع عام ٢٠١٧م) المدعو سعيد برك العامري - سعودي الجنسية - عبر مقطع فيديو متداول، على تكسير حجر أساس "مدينة تريم الجديدة" - الذي يحوي على صورة رئيس الجمهورية - والتي تنوي السلطلت المحلية بالمحافظة بنائها على الهضبة الشمالية بالصحراء بعيدا عن الوادي التي تهدده السيول.

‏وقام العامري في المقطع المتداول بتهديد مدير عام مديرية تريم المستشار خالد هويدي بأن هذه المنطقة لا تتبع له ولن يسمح له بالبناء فيها، في إشارة إلى أن صحراء حضرموت الغنية بالنفط والغاز والمياة الجوفية أصبحت تابعة للمملكة العربية السعودية وتخضع لمعسكراتها في الخالدية.

‏وتنتشر في المناطق الصحراوية تجارة المخدرات وتهريبها على أيدي الميليشيات التي يقودها العامري حتى أصبح انتشارها ظاهرة بوادي وصحراء حضرموت على مرأى ومسمع من قيادة التحالف العربي.

‏من جانبه أكد أقارب المستشار خالد هويدي مدير مديرية تريم، أن المستشار قلق على حياته بعد التهديد بالتصيفة من قبل القائد السعودي وأنه قد تلقى العديد من التهديدات الهاتفية، مما جعلته لا يغادر منزله خوفا على حياته وحياة أبنائه.