الرئيسية - أخبار محلية - الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في اليمن مريع ومجاعة حقيقية تنتظر المواطنين

الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في اليمن مريع ومجاعة حقيقية تنتظر المواطنين

الساعة 07:43 مساءً (صنعاء)

أطلقت الأمم المتحدة تحذيرات من تداعيات كارثية لانهيار العملة المحلية، مؤكدة إن الوضع الإنساني في اليمن، "مريع".

وقالت فلورنسيا سوتو نينو مارتينيز، من مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة، للصحفيين: "لا يزال الوضع الإنساني في اليمن مريعا، بما في ذلك التهديد الحقيقي بالمجاعة هذا العام".



وحذرت من أن انهيار العملة اليمنية سيجعل من الصعب على اليمنيين تحمل تكاليف الغذاء والضروريات الأخرى.

وبينت أن ذلك سيئ للغاية بالنسبة لخطر المجاعة "وهذا يعني أن المزيد من الناس من المرجح أن يتطلعوا إلى الوكالات الإنسانية للحصول على الدعم".

ولفتت إلى أن أسرع طريقة للمساعدة هي "زيادة الدعم لخطة استجابة الأمم المتحدة" لليمن، والتي تم تمويلها حتى الآن بنسبة 44 في المائة فقط، لافتة إلى أنها ستبدأ في النفاد مرة أخرى في سبتمبر، مما سيجبر الوكالات على تقليص المساعدات في الوقت الذي من المرجح أن تزداد احتياجات الناس.

وقالت "إن ذلك سيكون كارثيا لملايين الأشخاص الذين يعتمدون على هذه البرامج للبقاء على قيد الحياة".

وأعربت المتحدثة الأممية، عن قلق بالغ إزاء، "التصعيد الواضح في الصراع في مأرب وأماكن أخرى في الأسابيع الأخيرة، والذي يهدد ملايين الناس".