الرئيسية - أخبار محلية - تطورات المشهد العسكري في جبهات محافظة مأرب خلال الساعات الأخيرة

تطورات المشهد العسكري في جبهات محافظة مأرب خلال الساعات الأخيرة

الساعة 06:51 مساءً (هنا عدن ـ خاص)

أكدت مصادر ميدانية اشتداد المعارك بين قوات الجيش الوطني المسنود برجال القبائل ومليشيا الحوثي في محيط مركز مديرية 'العبدية'، جنوبي مأرب.

وذكرت المصادر أن المعارك احتدمت إثر تمكن مليشيا الحوثي من السيطرة على مركز 'المديرية' بعد أسابيع من الحصار والقصف الصاروخي على القرى والمناطق السكنية.



ولفتت المصادر إلى أن مليشيا الحوثي شنّت هجوما انتحاريا، أودى بحياة العشرات من مقاتليها؛ بهدف التقدّم في مركز المديرية، التي أعلنتها السلطات الصحية في المحافظة منطقة منكوبة.

كما تتواصل المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني المسنودة برجال القبائل ومليشيا الحوثي في مديرية 'الجوبة'، جنوبي محافظة مأرب.

وقالت مصادر ميدانية إن المعارك تدور في ثلاثة محاور، حيث تحاول مليشيا الحوثي التمدد في جبال 'الشرقي' و'بَرِم'، بموازاة القتال الدائر في محطة 'عبدالغني' و'ذراع العافة'.

وأوضحت المصادر أن المليشيا تدفع بحشود كبيرة من مقاتليها، مستخدمة مختلف الأسلحة الثقيلة بما فيها الصواريخ والقذائف التي تستهدف منازل المواطنين والقرى السكنية.

ووفق المصادر، فإن قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف تمكّنت من إفشال عدة هجمات للحوثيين، بعد معارك عنيفة أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر المليشيا وتدمير آليات عسكرية.

 في السياق، قتل مسلحان وأصيب آخران باشتباكات مع قوات تابعة للجيش بالقرب من منطقة 'الرويك'، شمالي محافظة مأرب.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين من قبيلة "الدماشقة عبيدة" نصبوا تقطعا مسلحا في منطقة "الثنية" على الخط الرابط بين مأرب ومنطقة 'العقلة' النفطية في محافظة شبوة.

وأشارت الى أن التقطع يستهدف منع مرور ناقلات النفط الخام من حقول 'صافر' إلى ميناء 'النشيمة' في شبوة.

وأضافت المصادر أن وحدات من الجيش تحرّكت لإنهاء التقطع المسلح، حيث دارت على إثر ذلك اشتباكات انتهت بمقتل اثنين من المسلحين، وإصابة آخرين.

وأشارت المصادر إلى أن القوة العسكرية تمكنت من إنهاء التقطع لساعات، قبل أن يعاود المسلحون نصبه مجددا.