الرئيسية - أخبار محلية - مقراط : من يريد الجنوب لايهجر المواطنين ويحرق بيوتهم ولا يمنع دخول باعوم المكلا

قال إن الاغبياء يعرفون أن مايحدث من حروب في عدن وغيرها ليس من أجل الجنوب ..

مقراط : من يريد الجنوب لايهجر المواطنين ويحرق بيوتهم ولا يمنع دخول باعوم المكلا

الساعة 09:46 صباحاً

كتابات

 علي منصور مقراط



 

الليلة الماضية كنت في مقيل صديق بمدينة انماء السكنية بالعاصمة المؤقتة عدن ومن حسن المصادفة جاءنا في المقيل السياسي المخضرم الرائع احمد حيدرة سعيد كان سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة أبين ايام طفرة وازدهار أبين ومحافظها محمد علي احمد والاخ احمد حيدرة رجل شريف ومتزن وصاحب أخلاق عالية منذ أربعة عقود لم يتغير في مبادئه وقيمه .. في تلك الأثناء التي كنا نتجاذب الحديث عن سنوات العطاء والجمال في أبين دخل علي عبر الواتساب شخص من مودية يقول ياخي ادخل القروب شفنا في جدل حولك انت من فين بالضبط اجبته باختصار لكي تتخلص منه أنا من جنوب اليمن محافظة أبين مديرية خنفر منطقة باتيس اصل وفصل يوسفي كلدي يافع السفلى مشكلتي تتكرر على اصلي والسؤال من أين أنت مرارآ .

 قبل 8 اشهر كنت أتابع نفس الجدل في إحدى الجروبات من اين علي منصور مقراط البعض يقول من دثينه واخر صبيحي والبعض من جعار حتى تدخل فقيدنا الغالي العميد علي محمد السعدي رحمه الله وقال أعرفه صاحبي من يافع بس كلامه ابيني لأنه عاش هناك .

نفس القضية الاسبوع الماضي دعوت لحضور صلح قبلي في يافع منطقة خيرة وحضره المئات من المشائخ والواجهات والإعلاميين .

التم حولي مجموعة من الشخصيات والإعلاميين والنشطاء وهم من يافع مرحبين بي وانهم يتشرفون عندما عرفوا اني يافعي ومدعين اني افضل كاتب صحفي وقديم لكنهم اختلفوا بطلبهم مني قال أحدهم ياعم علي ماافتهمت لنا أحيانا مع الجنوب واحيانا تظهر في كتاباتك ضد الإنتقالي ليش ما تكون مع الإنتقالي وباتكون لك مكانتك وامتيازات شفنا نصنفك من الذين يشتونا نعود إلى باب اليمن ولكن بعض ماتكتب صحيح قلت لاتضيعونا الغداء بالمختصر المفيد أنا مع الجنوب والذي يريده شعب الجنوب نحن معه لكني لست مع الإنتقالي ونحن يجب أن نحافظ على بعضنا البعض وماتبقى من شعرة معاوية قالوا ما افتهم لنا .. قلت الناس بدأوا يتناولوا وجبة الغداء خلونا من السياسة وتعالوا عيش وملح .

 

غادرت المنطقة بعد إعلان الصلح والغداء وانا افكر طوال الخط هل وصل بنا الحال نحن الجنوبيين إلى هذا الحال المؤلم من المناطقية والجهوية القروية فاي عقلية نفكر باستعادة دولة ونحن نعيش أسوأ مرحلة من التمزق والشتات والانقسامات .

 

اتقوا الله وصلوا على النبي اعطيكم وصيه وانتم احرار خذوا بها أو الحقوني بلعزاتكم . أن مايحدث الان مرحلة لا لها أي علاقة بالجنوب فقط انهيار الحياة وموت جوعاً وحروب دموية مع الحوثي وهي حرب دفاع شرعية وحروب مناطقية داخلية .. لم تعد الشرعية طرف فيها بل داخل النطاق الجغرافي الذي يسيطر عليه الإنتقالي حتى الاغبياء يعرفون أن مايحدث من حروب في عدن وغيرها ليس من أجل الجنوب ابدأ .

من يريد الجنوب يبادر في إعادة لم شمل الجنوبيين وينفتح على ابين وشبوة وحضرموت والمهرة. لايفجر قتال داخل كريتر والشيخ عثمان ودار سعد وقبلها في الشيخ سالم .

 

من يريد الجنوب لايهجر المواطنين ويحرق بيوتهم ولا يمنع دخول حسن باعوم مسقط رأسه المكلا .

 

راجعو وتراجعوا وتنازلوا من أجل الجنوب ودماء الشهداء والجرحى. لن تقنعون من حولتوهم خصوم وأعداء وشردتموهم من بيوتهم انكم تنشدون دولة وانتم ترتكبون الحماقات والنزوات وتعدون لمراحل دورات دم جنوبية قادمة افتحوا السجون وافرجوا عن المعتقلين واعلنوا العفو ..حتى على الذين أخطأوا .

هذا هو الصحفي علي منصور مقراط واصله وموقفه بالأمس واليوم وغداً هيه مسالة قناعات لاتباع ولا تشترى نحن مع التسامح والحوار والتعايش والشراكة قبل اعتراف الخارج بالدولة أن لم تأتي التسوية السياسية ونحن تحت التراب ومازال الجنوبيين يتقاتلون على نهب الأراضي والى هنا ودمتم ..