الرئيسية - أخبار محلية - اجتماع لما تبقى من مجلس القيادة في عدن مع هيئة التشاور والمصالحة

اجتماع لما تبقى من مجلس القيادة في عدن مع هيئة التشاور والمصالحة

الساعة 06:22 مساءً (هنا عدن ـ غرفة الأخبار)

بحث لقاء ضم رئيس مجلس القيادة رشاد العليمي وعضو المجلس عيدروس الزبيدي، ورئاسة هيئة التشاور والمصالحة "جهود تعزيز التوافق الوطني القائم، ووحدة الصف، والشراكة المنشودة على مختلف المستويات".

وقالت وكالة سبأ الحكومية "إن رئيس وعضو مجلس القيادة الرئاسي، تبادلا الحديث مع رئاسة هيئة التشاور والمصالحة، بشأن مستجدات الأوضاع الداخلية، والجهود المطلوبة لحشد كافة القوى والمكونات الوطنية حول مشروع استعادة الدولة وتحقيق السلام والاستقرار، وترسيخ انتماء اليمن الى حاضنته العربية".



وتناول اللقاء برنامج هيئة التشاور والمصالحة ومتطلبات تفعيل دور الهيئة في مساندة مجلس القيادة الرئاسي.

وحسب وكالة سبأ، أكدت رئاسة هيئة التشاور والمصالحة "دعمها لقرارات مجلس القيادة الرئاسي، وإصلاحاته الرامية للوفاء بمهام المرحلة الانتقالية، بموجب إعلان نقل السلطة، والمرجعيات الوطنية والإقليمية والدولية ذات الصلة".

وتكررت تأكيدات رئيس مجلس القيادة الرئاسي على وحدة المجلس والتزامه بنهج التوافق وذلك في أعقاب المواجهات الدامية التي شهدتها محافظة شبوة، بين القوات المدعومة إماراتياً وبين قوات الجيش والأمن بالمحافظة، والتي انتهت الأربعاء بتدخل الطيران الإماراتي لصالح الانفصاليين.

وتصاعدت حدة الانتقادات لطريقة عمل المجلس الرئاسي الذي بات الانتقالي الجنوبي يسيطر على القرار فيه وإليه تذهب معظم التعيينات في مفاصل الدولة.

ويأتي اللقاء، مع هيئة التشاور والمصالحة، في الوقت الذي كان يفترض أن يعقد مجلس النواب جلسته لمناقشة القانون المنظم لآلية عمل مجلس القيادة والهيئة المساندة له في اتخاذ القرارات المصيرية والسياسية وفق مبدأ التوافق.

وتأجلت جلسات البرلمان، والتي كان مقرر انطلاقه اليوم الأحد في العاصمة المؤقتة عدن، إلى أجل غير مسمى، بسبب التطورات العسكرية التي شهدتها محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.