2019/04/29
ًبتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.. مشروع تحسين سبل العيش يقوم بتوزيع المنح للمستفيدات من البرامج التدريبية بعتق محافظة شبوة

برعاية كريمة من محافظ محافظة شبوة الأستاذ محمد صالح بن عديو تم في مدينة عتق بمحافظة شبوة صباح اليوم توزيع المنح وأدوات المهنة لعدد 100 معيلة من المستفيدات من التدريب في قطاع التدريب والتأهيل المهني لمعيلات الأسر،  ضمن مشروع تحسين سبل العيش باليمن الذي ينفذه ائتلاف الخير للإغاثة الانسانية بتمويل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية.

كما تم تكريم 50 شابا المستفيدين من دورتي التمديدات الكهربائية، وصيانة الجوالات ضمن برنامج تمكين الشباب. 

 

وخلال حفل التدشين الذي حضره علي عامر مدير عام مديرية عتق، والأستاذ ناصر حبتور مدير عام مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بالمحافظة والمهندس عبدالسلام جبر المنسق الميداني العام للمشروع، والأستاذ عبدالله الشريمي المنسق الميداني للمشروع في شبوة.. 

قدم المحافظ بن عديو خالص الشكر والعرفان للمملكة العربية السعودية للتدخّلات والأعمال الانسانية العظيمة التي تُنفّذها المملكة عبر مركز الملك سلمان للاغاثة والأعمال الانسانية، وبخاصة في جوانب التدريب والتأهيل المهني مما يحسن من معيشة المواطنين ويعزز قدرات المجتمع على الصمود وتطبيع الوضع العام في المحافظات المحررة من خلال تعزيز التعافي الاقتصادي المستدام . 

كما وجه الشكر للاخوة في ائتلاف الخير للاغاثة؛  الشريك المنفذ في مشاريع المركز وجهودهم الطيبة بما يقدمونه للمحافظة من مشاريع تنموية واغاثية. 

كما عبر المحافظ عن سعادته مشاركة ابناءه الخريجين من الدورات المهنية.. وأعرب عن فرحته وهو يرى شباب المحافظة وهم يتخرجون بعد تلقيهم المهارات اللازمة في بعض المهن وواتجاههم لسوق العمل فاتحين مشاريع الخاصة التي ستسهم في التخفيف من البطالة التي يعيشها الشباب،  فيتجهوا اتجاها صحيحا وسليما في بناء وطنهم. 

وأكد وقوف السلطة المحلية إلى جانبهم وتسهيل العراقيل التي تواجههم في ميدان العمل. 

كما عبر عن سعادته لتكريم معيلات الأسر من مديرية عتق اللاتي تلقين دورات حرفية ومهنية متنوعة لتحسين معيشة أهلهن من خلال توجههن لسوق العمل في الحرف المهنية،  واكد المحافظ بانهم سيكونوا عونًا في تذليل الصعوبات التي تواجههن،  و وعد باعطاء المزيد من الاهتمام بالمرأة وتمكينها لتأخذ حقها الكامل في التنمية الاقتصادية. 

وفي كلمة ادارة مشروع تحسين سبل العيش التي القاها الأستاذ عبدالله باعباد ضابط المشتريات والتعاقدات في المشروع أكد فيها ان المشروع اتخذ منهجية التمكين لتحقيق الأثر للمستفيد من خلال تدريبه مهنيًا،  ومتابعة قياس الأثر بعد المشروع. 

ونوه باعباد أن الهدف من هذه البرامج التدريبية اعطاء فرصة للشباب ومعيلات الأسر لاكتساب مهارة وحرفة مهنية تمكنهم من اعالة انفسهم وأسرهم ويكونوا ضمن شريحة المجتمع المنتج. 

كما قدم باعباد شكره لكل من ساهم في نجاح هذا المشروع وعلى راسهم قيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ محافظة شبوة الأستاذ محمد صالح بن عديو، والاخوة مدراء عموم المديريات وكل من ساهم من شركاء المشروع من مراكز ومعاهد تدريبية.

وفي ختام الحفل تم تكريم محافظ محافظة شبوة بدرع من قبل مشروع تحسين سبل العيش،  كما تم توزيع ادوات المهنة على المعيلات المتخرجات من الدورات التدريبية المهنية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news53489.html