2020/04/08
الفيفا يقطع الطريق على مساعي السعودية والإمارات الخبيثة: نقل مونديال 2022 من قطر أمر بعيد الاحتمال

قطع الاتحاد العالمي لكرة القدم “فيفا” الطريق على مساعي دول الحصار على رأسها  والإمارات للإضرار بقطر فيما يخص استضافة .

وبحسب ما نقلته صحيفة “الغارديان” البريطانية عن مسؤولين كبار في ، فإن نقل كأس العالم 2022 من قطر “امر بعيد الاحتمال”.

وكانت السعودية والإمارات ومن ورائهم مصر قد سخروا إعلامهم لشيطنة قطر وتوجيه اتهامات باطلة لها عن منحها استضافة نسخة 2022 من المونديال مقابل رشاوى لمسؤولين بالفيفا، بهدف سحب كاس العالم من قطر وهو ما فشلت فيه هذه الدول كما فشلت في حصار قطر.

من جانبها ردت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، المسؤولة عن تنظيم استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، على إدعاءات عدم نزاهة ملف استضافة المونديال.

وقالت اللجنة في بيان لها، “ننفي بشكل قاطع جميع الادعاءات التي وردت في الملفات القضائية التي نشرها الادعاء الأمريكي في 6 أبريل 2020، والتي جاءت في إطار قضية منفصلة ومطولة لم يكن فحواها عملية تقديم ملفات الترشح لاستضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022″، وذلك حسب صحيفة “الشرق” القطرية.

وأضاف البيان “بالرغم من الاستمرار في توجيه اتهامات مزعومة لملف دولة قطر طوال السنوات الماضية، لم يتم حتى الآن تقديم أي دليل يثبت عدم نزاهة هذا الملف لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، أو عدم توافقه مع كافة لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم الصارمة والخاصة بملفات الترشح لاستضافة البطولة”.

وأكدت اللجنة انها “التزمت وبشكل قاطع بجميع القوانين والنظم واللوائح الخاصة ذات الصلة بعملية تقديم ملفات بطولتي كأس العالم 2018 و 2022، وستتعامل مع أية ادعاءات مزعومة وغير مستندة على دليل بأعلى مستوى من الصرامة والحزم”.

ووجه الادعاء العام الفيدرالي في الولايات المتحدة، اتهامات لمسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بتلقي رشاوى من أجل التصويت لروسيا وقطر في السباق على استضافة مونديالي 2018 و2022.

من جانبه، قال الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر، إن التدخل السياسي منح دولة قطر شرف تنظيم مونديال كأس العالم 2022.

وتابع بلاتر “هناك في اللجنة التنفيذية للفيفا اتفاق جنتلماني حول اختيار مضيفي المباريات – إعطاء كأس العالم 2018 لروسيا، وكأس العالم 2022 للولايات المتحدة.

ولكن حدث هناك تدخل سياسي من أجل نقل كأس العالم 2022 إلى قطر. في مثل هذه القرارات يكون هناك تدخل سياسي على مستوى عال”.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news58296.html