2020/04/30
#شيطان_رمضان_mbc .. الكويتيون غاضبون من مسلسلات التطبيع ويتهمون القناة بالصهيونية

تصدّر هاشتاغ “”، ترند موقع تويتر في الكويت، إذ شن مغردون هجوما عنيفا على القناة السعودية التي تدار من داخل الديوان الملكي لقيامها بعرض مسلسلات تطبيعية مع الاحتلال ومهاجمة القضية الفلسطينية وشيطنة الفلسطينيين، منذ بدء شهر رمضان المبارك.

ودارت معظم المشاركات عبر الوسم حول ضرورة مقاطعة القناة السعودية، ومقاطعة كافة الشركات التي تعرض إعلاناتها لديها، نظراً لأنها باتت بشكل عملي أداة إسرائيلية، تروّج للرواية الصهيونية، وتغيّب حق الشعب الفلسطيني الذي يعاني لعقود طويلة في نضاله ضد الاحتلال الذي سلبه أرضه ومستقبله، حسب وصفهم.

 

 

وبحسب ما رصدت “وطن” من الوسم المتداول عبر “تويتر” فقد انبرى المغردون من كافة الجنسيات العربية، بالهجوم على القناة السعودية المطبّعة، والتي تحاول أن تجعل من الكيان الصهيوني جزءاً من الوطن العربي، بإنهاء حالة الخصام والعداء لها، وفوق كل ذلك، تغيّر حقائق تاريخية ثابتة، وكأن mbc تأخذ تعليماتها بشكل مباشر من جهاز الموساد الإسرائيلي.

 

ومن المشاركات عبر الوسم، قال المغرد “طلال” بعد أن أرفق مقطعاً من مسلسل يُبث عبر mbc: “قناة إم بي سي قناة صهيونية بامتياز، ممولة صهيونياً ومروّجة للفكر الصهيوني في أوطاننا العربية، وواجبنا اتجاهها نصب العداء كما إسرائيل المزعومة ومقاطعة كل من يمولها ويحتضنها”.

 

فيما تساءلت مغرّدة أخرى ما هي الرسالة اللي بتوصلّها القناة لنا كمسلمين وعرب، صرف النظر عن القضية الفلسطينية ولا قبول التطبيع مع الكيان الصهيوني؟”.

 

وغرّد الناشط الفلسطيني “عامر بعلوشة” عبر الوسم قائلاً: “كيف قبلت هذه المؤسسات على نفسها أن تبيع ذمتها للباطل بهذا الشكل؟”.

 

وتابع: “أم بي سي لا ينقصها مال ولا متابعين ولا نفوذ، ما مصلحتها بأعمال خيانية كهذه؟ أم هي توجيهات سياسية سعودية ؟، سقوط أخلاقي ومهني ووطني، سقوط في كل شيء”.

وتشتد الحملة الغاضبة ضد قناة “mbc” على إثر بثها لمسلسلات تطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي، منذ بداية شهر رمضان المبارك لهذا العام.

 

 

وتحاول القناة من خلال مسلسلاتها، تمرير الرواية الإسرائيلية على حساب الشعب الفلسطيني، الأمر الذي بات يصور خيانة عظمى لكل القيم والأخلاق والمفاهيم القومية والوطنية والإسلامية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news58567.html