2020/05/22
كورونا.. الصين تتهيأ لإعلان الانتصار وقفزة في الإصابات بغزة وحصيلة قاسية بالبرازيل

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد 5 ملايين حول العالم، أغلبهم في أوروبا التي تواصل رفع الحجر رغم وجود خشية من حصول طفرة وبائية، ويأتي ذلك في حين تستعد الصين لإعلان "الانتصار" على الوباء.

ووصلت الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى 5 ملايين وأزيد 137 ألفا في العالم، تعافى منهم أكثر من مليونين، وتوفي أكثر من 331 ألفا.

وسجلت أوروبا، القارة الأكثر تضررا، نحو مليوني إصابة بينها 169 ألفا و932 وفاة.

ومع ذلك، تواصل الدول الأوروبية تخفيف إجراءات العزل تدريجيا.

ويتوقع أن تفتح اليوم الخميس كل شواطئ كورسيكا الفرنسية تقريبا، بينما فتحت قبرص المدارس والمقاهي والمطاعم وصالونات الحلاقة بعد شهرين من تقريبا من الحجر، ورغم فتح الشواطئ السبتن فإن المطارات والفنادق ستبقى مغلقة، ما يطيل أزمة القطاع السياحي الحيوي لاقتصاد الجزيرة.

وقد اجتازت روسيا حاجز ثلاثة آلاف وفاة "3099" بفيروس كورونا، بعد تسجيل 127 وفاة جديدة.

كما أعلن مركز العمليات الروسي لمكافحة كورونا تسجيل أكثر من 8849 إصابة جديدة بالفيروس، ليتجاوز بذلك إجمالي الإصابات 317 ألفا و554 حالة.

يأتي ذلك بينما أعلنت الولايات المتحدة أنها ستتبرع بمئتي جهاز تنفس لمساعدة روسيا في مكافحة فيروس كورونا، وذلك بعد أسابيع من إرسال موسكو معدات مماثلة إلى ولاية نيويورك.

اعلان

وفي الولايات المتحدة، تم تسجيل 1422 وفاة جديدة بكورونا، وهو ما يرفع حصيلة الوفيات إلى 95 ألفًا و16 حالة.

الصين تهدد بالرد
وفي الصين حيث ظهر الوباء في ديسمبر/كانون الأول الماضي في مدينة ووهان، يفترض أن يجتمع نواب الجمعية الوطنية الشعبية البالغ عددهم ثلاثة آلاف اعتبارا من الجمعة في الدورة السنوية، وسيشكل ذلك فرصة للاحتفال بانتهاء الوباء.

ولكن بكين -بالإضافة إلى تحديات كورونا- تواجه أيضا تحديا آخر يتعلق بتصاعد التوتر مع الولايات المتحدة.

وقد هددت الصين بـ"تدابير مضادة" إذا فرضت عليها عقوبات من طرف الولايات المتحدة على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفاد متحدث باسم البرلمان الصيني.

وقال جانغ يسوي في مؤتمر صحفي عشية انعقاد الجلسة السنوية لمجلس الشعب إن الصين تعارض مشاريع القوانين هذه بشدّة وسترد بحزم وستتخذ تدابير مضادة بناء على المناقشات التي سيجريها البرلمان بشأن هذه التشريعات.

خسائر شركات الطيران
وضمن التداعيات الاقتصادية الكبيرة لأزمة كورونا، أبقى اتحاد النقل الجوي الدولي إياتا على تقديراته لخسائر شركات الطيران بمنطقة الشرق الأوسط بسبب تداعيات جائحة كورونا عند 24 مليار دولار خلال العام الجاري.

وكان الاتحاد -ومقره مدينة مونتريال الكندية- رفع تقديراته إلى هذا المستوى أواخر الشهر الماضي، وذلك بعدما توقع في الحادي عشر من مارس/آذار الماضي خسائر بنحو سبعة مليارات دولار.

اعلان

وأضاف إياتا الذي يمثل 290 شركة طيران عالمية أن رحلات الطيران المغادرة في الشرق الأوسط وأفريقيا انخفضت بنسبة 95% في نهاية الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع مستواها في مطلع العام. وأشار إلى أن مطار دبي الدولي قرر تجميد زيادات رسوم الطيران لهذا العام.

قلق من "إبادة" في البرازيل
ومع ارتفاع أعداد الإصابات، أصبحت أميركا اللاتينية والكاريبي المنطقة التي ينتشر فيها الفيروس بأسرع وتيرة، إذ سجلت نحو 30 ألف إصابة جديدة أمس الأربعاء.

وتشهد البرازيل تسارعا في انتشار الوباء بحصيلة يومية ارتفعت إلى 1179 وفاة. لكن الرئيس اليميني جايير بولسونارو يواصل التقليل من خطورة فيروس كورونا المستجد وانتقاد إجراءات العزل.

ويخشى المصور الفوتوغرافي الفرنسي البرازيلي سيباستياو سالغادو (76 عاما) الذي أمضى حياته في تصوير ظروف معيشة الأكثر فقرا وبيئتهم الهشة، من أن تتعرض شعوب السكان الأصليين في الأمازون "لإبادة" بسبب نقص العناية بهم في البرازيل في عهد بولسونارو.

وتحت ضغط رئيس الدولة البرازيلي، أوصت وزارة الصحة الأربعاء باستخدام الكلوروكين وعقار الهيدروكسي كلوروكين لمرضى "كوفيد-19" الذين تظهر عليهم عوارض خفيفة.

وبانتظار لقاح ودواء، يثير استخدام هذا العقار جدلا لأن تأثيره على الفيروس لم يثبت حتى اليوم.

أما في تشيلي، فقد ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من خمسين ألفا، بينما سارت تظاهرة جديدة في أحد الأحياء الشعبية للمطالبة بمساعدات غذائية للتشيليين الأكثر فقرا الذين يعانون من توقف النشاط الاقتصادي.

اعلان

قفزة في غزة
وفي قطاع غزة الذي بقي لفترة بمعزل عن الوباء، أعلنت وزارة الصحة إصابة 25 شخصا في قطاع غزة، بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد المصابين بالفيروس، ارتفع إلى 55 شخصا، وهو ما يعني تسجيل 25 حالة جديدة، في الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت أن المصابين هم من بين نزلاء مراكز الحجر الصحي، العائدين للقطاع عبر معبر رفح البري أخيرا. وقالت الوزارة إن المصابين اختلطوا مع العشرات من العائدين خلال عودتهم إلى قطاع غزة وفي مراكز الحجر الصحي، ويجري التحقق من شبهة مخالطتهم لأشخاص من خارج مراكز الحجر الصحي.

وفي السودان، أعلنت وزارة الصحة تسجيل عشر وفيات و410 إصابات خلال ثلاثة أيام، ليرتفع العدد الكلي للإصابات إلى نحو 3140، من بينها 121 حالة وفاة، فيما شفي من المرض 309 حالات.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news58753.html