2020/08/08
وفاة اشهر اطباء اليمن في صنعاء بسبب كورونا

اكدت مصادر طبية في العاصمة اليمنية صنعاء ان طبيبا يمنيا شهيرا توفي امس جراء وباء كورونا.

وبحسب المصادر فقد توفي الطبيب شفيق العماد عقب ايام من اصابته بوباء كورونا. 

المصادر  اوضحت بان العماد اصيب خلال ممارسته مهمام عمله كاستشاري في مستشفى العلوم والتكنولوجيا بصنعاء. 

واثار خبر وفاة العماد حالة من مشاعر الحزن في صفوف المواطنين.

ويشهد الجميع بأفضلية الدكتور العماد رحمه الله، وإنسانيته، وتفانيه المستمر في عمله.

 

وكان الدكتور شفيق العماد يعمل استشاري أمراض الباطنة والكلى ورئيس قسم الباطنة بمستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا.

 

ومما كتب في رثاءه اليوم ما يلي نصه: 

 

في يوم الخميس 7 مايو 2020 م  ( وبعد أن عاد إلى العمل ورفض استكمال إجازته ) سألته عن حالة وفاة في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا حيث يعمل رئيساً لأقسام الباطنية والكلى ، فقال : 

لا تخافوا .. التزموا بالإجراءات فقط ..

وفي 8 مايو 2020 م سألته عن خبر إصابة اثنين من موظفي المستشفى . فقال : صحيح . ولكن لا تخافوا . فقط التزموا بالاجراءات ..

وفي يوم الثلاثاء 12 مايو 2020 م الساعة الرابعة فجراً .. طلب مني حث ومتابعة الجهات المختصة لتوفير بعض الإمكانيات لمستشفيات الكويت وزايد ، وشكى من تراجع دعم المنظمات ، وتطرق إلى مشكلة مرضى الفشل الكلوي الذين يُصابون بالتهابات في الصدر ويتم إسعافهم إلى مستشفيات لا توجد فيها أجهزة غسيل كلوي ، وطلب التعاون في تجهيز مركز غسيل في مستشفى الكويت ، ودعوة شركات الأدوية لتوفير الأدوية المطلوبة لمرضى العناية المركزة .. وقال في نهاية رسالته : " إذا أصيب أحد لا سمح الله بهذا المرض فلا توجد حالياً بيئة مناسبة لعلاجه " .

أرسلت رسالته للجهات ذات العلاقة وأبلغته بذلك يوم الأربعاء 13 مايو 2020 م ...

وبعدها دخل في صراع مع الوباء الذي نذر نفسه راضياً مختاراً لمواجهته ..

ما يقرب من ثلاثة أشهر وهو بين يدي ربه يصارع المرض عليلاً بعد أن صارعه طبيباً .. وحتى اجتباه ربه ودعاه إليه مقروناً بما قدم ومحفوفاً بدعوات مرضاه وطلابه ومحبيه وأقاربه فجر يومنا هذا السبت 8 أغسطس 2020 م .

قال تعالى : 

{ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ  الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ { البقرة : 155-157} }

صدق الله العظيم 

انا لله وانا اليه راجعون 

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news59542.html