2020/08/10
شهادات عُمانية للتاريخ.. الإمبراطورية العمانية “تحرق دم” عيال زايد في أقوي وثائقي تعرضه الجزيرة عن سواحل عُمان

تصدر وسم “#الإمبراطورية_العمانية” الترند العماني في موقع تويتر خلال وقت قياسي، وذلك عقب عرض فيلم وثائقي قصير بعنوان سواحل عمان على شاشة قناة “الجزيرة” القطرية.

 

وشارك في الفيلم الذي يروي قصة “الإمبراطورية العمانية”، مؤرخون وأكاديميون عمانيون.

 

وعرضت الجزيرة عبر وثائقي “إمبراطورية عمان” خرائط قديمة لحدود السلطنة، إبان أوج ازدهارها حتى سواحل فارس وباكستان وساحل الإمارات حاليا، إضافة إلى القرن الأفريقي.

 

 

وشارك آلاف العمانيون عبر وسم “#الإمبراطورية_العمانية” حتى أنه تصدر التريند العماني بتويتر، خلال دقائق عقب بث قناة “الجزيرة” للحلقة.

 

 

 

كما استعرض الوثائقي دور الاستعمار البريطاني، في تغذية الانقسامات الداخلية في عمان الممتدة شرقا وغربا، حتى الوصول إلى تقسيمها وتلاشي قوتها.

 

 

وشكلت سلطنة عمان بين أواسط القرن السابع عشر وأواسط القرن العشرين إمبراطورية، امتدت من زنجبار (الواقعة حاليا ضمن نطاق تنزانيا) شرقي أفريقيا إلى جنوب باكستان.

وشكل هذا الوثائقي مصدر إزعاج كبير للذباب الإماراتي ومحركيه، وتم مهاجمته صراحة من قبل إعلاميين ومغردين بارزين محسوبين على ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد، نظرا لكشفه حقيقة الإمارات ومزاعم عيال زايد المفبركة حول تاريخها.

تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news59562.html