2020/09/01
ماليزيا: خلافات حادة بعد اقصاء الفائز بانتخابات مكون طلابي واتهامات باختطافه حزبيا
طالبت الجمعية العمومية لـ "ملتقى أبناء اليمن بماليزيا" بإعادة انتخابات الهيئة الإدارية وذلك عقب ما أسمتها "الاختطاف" من قبل حزبي الاشتراكي والناصري، والإلتفاف على نصوص وبنود اللائحة، وذلك عبر تهميش أصوات الجمعية العمومية، ومرشحهم الفائز بأعلى الأصوات.
 
وبحسب نتائج الانتخابات التي تمت الكترونيا فإن المرشح ياسر السعيدي الحاصل على أعلى الأصوات هو رئيس لأول هيئة إدارية للملتقى وذلك بواقع 191 صوت، مقابل ذلك تم تعيين رئيسا للهيئة قبل بدء العملية الانتخابية في تحدٍ واضح وانقلاب على عملية التصويت حيث حصل المدعو معاذ الصوفي على 171 صوت فقط والذي اختطف الملتقى بدعم من حزبي الاشتراكي والناصري والمؤتمر جناح احمد علي صالح. 
 
ودعا العديد من أعضاء الجمعية العمومية إلى تشكيل لجنة انتخابات محايدة، وذلك بعد أن تلاعبت اللجنة السابقة بوسائل الانتخابات وتشتيت الأصوات عبر منصات إلكترونية متفرقة، الأمر الذي أظهر عدم المصداقية وكأن هذا المكون يراد تفصيله على قياسات حزبية محددة.
 
 
تم طباعة هذه الخبر من موقع هنا عدن https://hunaaden.com - رابط الخبر: https://hunaaden.com/news59799.html